الروب الأسود ورسالة المحاماة

0
289
روب المحاماة

تكبير الخط

كتب :

قص أحد شيوخ المحامين موقفًا حدث أمامه في فترة التسعينات، في إحدي جلسات الجنح.

يقول المحامي: “في إحدي جلسات الجنح فوجئ كل من بالقاعة بأحد المواطنين يمثل أمام المحكمة مرتديا جلباب مهلهل وقصير ويرتدي فوق الجلباب روب محاماة، وقدم للقاضي مخالصة عن القضية المتهم فيها.

وتابع: ” إلا أن القاضي استوقفه معنفاً وفي دهشة من السادة المحامين الحضور، سأله كيف تجرؤ يا رجل علي ارتداء روب المحاماة وأنت لست محاميا؟

فرد الرجل بما لا يتوقعه أحد قائلًا: “هذا الروب ستر عورتي، وهو ملك لمحامي شريف خلعه ووضعه علي جسدي حينما تمزق جلبابي من الخلف وظهرت عورتي قبل دخول الجلسة، وأسأل الله أن يستر هذا المحامي في الدنيا والآخرة”.

واستكمل: “فما كان من المحكمة إلا تقديم الشكر للمحامي الذي لم يحضر الموقف خوفا من تأنيب الزملاء له علي ذلك”.

وتابع: “وكان خوفه في غير محله، إذ خرجوا جميعا من القاعة مع الرجل بحثا عنه لشكره علي موقفه النبيل إلا أنهم لم يعثروا عليه لمغادرته المحكمة”.

وأنهى قصته قائلًا: “ولا زال الرجل البسيط يحتفظ بالروب حتي يومنا هذا بعدما كتب على الجزء الأبيض الموجود بالروب، (هذا الروب ملك لمحامي شريف ستر به عورة رجل فقير)”.

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا