“عاشور”: العالم الغربي تعامل بازدواجية تجاه حادثة الطالبة مريم

0
7
المؤتمر الصحفى للنقيب مع أسرة مريم

تكبير الخط

محرر الموقع :

انتقد سامح عاشور، نقيب المحامين، ورئيس اتحاد المحامين العرب، موقف إيطاليا والعالم الغربي من واقعة الاعتداء العنصري التي أودى بحياة الطالبة المصرية مريم مصطفى ببريطانيا.
وقال “عاشور” خلال مؤتمر صحفي نظمته لجنة حريات نقابة المحامين اليوم، السبت، بنادي المحامين النهري بالمعادي، إن الموضوع إنساني وكبير للغاية، يتعلق بكل مواطن عربي مسلم أو مسيحي يتعرض للاضطهاد والاعتداء في الغرب، وحينها تختلف معايير العالم الذي ينادي بحقوق الإنسان، بل والحيوان أيضا، وهو ما يتضح جليا في حادثة الشهيدة مريم وغيرها من الحوادث.
وأضاف نقيب المحامين أن الواقعة في منتهى الغرابة والوحشية، ويؤكد غياب الإنسانية عن قلوب من اعتدى عليها، وفي حين أن بريطانيا انتفضت من أجل حادث الطالب الإيطالي روجيني الذي توفي في مصر، ولكن تعاملت بطريقة مختلفة مع قضية ابنتنا مريم وهو ما يبين ازدواج المعايير لدى الغرب.
وأشار “عاشور”: “مريم بجانب إنها مصرية، فهي تحمل كذلك الجنسية الإيطالية، وهنا لم نسمع أي موقف للدفاع عن الإنسانية وعن مواطنة تحمل الجنسية بخلاف ما قامت به إيطاليا من سحب لسفيرها لدى مصر وتهديد بإجراءات أخرى في حادث مواطنها روجيني في مصر، وكذلك محاولات التحرش السياسي التي حدثت بعد محاولة اغتيال جاسوس بريطاني لدى روسيا، واتهام الأولى للأخيرة بمحاولة اغتياله”.
من جهته، قال كمال مهنى مقرر لجنة الحريات بالنقابة، أن النقابة أولت اهتماما كبيرا بالقضية منذ حدوث واقعة الاعتداء على “مريم”، وكان من الطبيعي أن تكون أول خطوات أسرتها في مصر بنقابة المحامين، قلعة الدفاع عن الحريات في مصر.
حضر المؤتمر والدا الطالبة مريم مصطفى، ومحاميها في لندن عماد أبو حسين، ويحيى التوني أمين صندوق نقابة المحامين، وأبو بكر ضوه الأمين العام المساعد، ومحمد عريضة، ومصطفى البنان، ومحمد غمري نقيب محامين جنوب الدقهلية. 

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا