خلال جلسة حلف اليمين ..

عاشور : المحاماة رسالة للدفاع عن الحق والحرية ومواجهة الظلم والعدوان

نقيب المحامين : نحتاج لزملاء مؤهلين ومثقفين .. ملتزمين بالمظهر اللائق والسلوكيات الحميدة

0
59
جلسة حلف اليمين للخريجين

تكبير الخط

كتبت :

عقدت النقابة العامة للمحامين، جلسة حلف اليمين لخريجي وخريجات كليات الحقوق بالجامعات المصرية، باتحاد عمال مصر اليوم، الأربعاء، وترأسها سامح عاشور، نقيب المحامين ورئيس إتحاد المحامين العرب.
وقال “عاشور” ان المحاماة ليست حرفة أو وظيفة، إنما رسالة للدفاع عن الحق والحرية والعدل والمساواة والديمقراطية، مؤكداً فى كلمته للخريجين الجدد، أن هدفها الأسمى هو الدفاع عن المواطنين والوطن واستقلاله، والوقوف ضد الظلم والعدوان.
وشدد نقيب المحامين، على ضرورة تحمل المسؤولية وإدراك قيمة المهنة، والإلتزام بإرتداء البدلة الكاملة للحفاظ على المظهر اللائق ضمن أعضاء منظومة العدالة ، مطالباً المحاميات بالحد الأدنى اللائق من الاحتشام الذى يحميهن من أى إعتداء أثناء عملهن فى أقسام الشرطة والمحاكم.وأوضح عاشور ، للخريجين ، أن ما تلقوه في كلية الحقوق غير كاف للعمل القانوني سواء محام أو قاض، ومن الضرورى امتلاك ثقافة قانونية واسعة من خلال الاطلاع والقراءة، وحضور الجلسات والتعلم من المحامين الأكثر خبرة.
كما أكد نقيب المحامين، أن المحامي المتميز، هو الباحث دائما عما يزيد ثقافته العامة، من خلال القراءة في التاريخ والرياضة والأدب والفن ومختلف العلوم، فهذا يجعله في مصاف المحامين المتميزين، فالبقاء للأقوى علميا والملتزم بتقاليد المهنة وآدابها.
رحب أبو بكر الضوة ، الأمين العام المساعد ، بالحضور من المحامين والمحاميات الجدد، مقدما أعضاء مجلس النقابة العامة لهم.
قال يحيي التوني ، أمين صندوق النقابة العامة، أن المحاماة هي مهنة حرة افرد لها الدستور باباً جديداً علينا التمسك بها والحفاظ عليها، مطالباً الخريجين بأن يكونوا عند حسن الظن بهم ، خاصة أن الشباب هو من قاد ثورتين عظيمتين غيرتا مسار شعب كامل.
من جانبه رحب محمد كركاب ، عضو مجلس النقابة العامة، بالخريجين ، مؤكدأ أنه يوم تاريخى وحافل ، مشدداً على أن المحامى لا يقل بحال من الأحوال عن أي قاضي أو وكيل نيابة، متمنيا لهم مستقبلا باهرا.

وأكد طارق عبد العظيم ، عضو مجلس النقابة العامة ، أن المحاماة تشارك السلطة القضائية تحقيق العدالة، وهى مهنة الأسرار، ومن ثم يجب الحفاظ على ذلك دائما.
وقال محمد عريضة ، عضو مجلس النقابة العامة، للخريجين : الآن تدونون شهادة ميلادكم بالإنضمام لكتيبة الفرسان بنقابة محامين مصر، وعليكم التزود بكل أنواع المعرفة للحفاظ على المهنة العريقة.
وطالب اسماعيل طه ،عضو مجلس العامة ، الخريجين بالحفاظ على المهنة لتظل رايتها خفاقة دائما.
وقال محمد الكسار، عضو مجلس النقابة العامة، أن اليوم، هو بداية طريق جديد، بالحصول على كارنيه المحاماة، مطالبا بضرورة التمسك بالمظهر اللائق والسلوكيات الحميدة.
حضر الجلسة؛ يحيى التوني أمين الصندوق، أبو بكر الضوة الأمين العام المساعد لنقابة المحامين، وأعضاء المجلس مصطفى البنان، طارق عبد العظيم، محمد عريضة، إسماعيل طه، محمد كركاب، محمد الكسار، وهشام زين نقيب محامين، شمال القاهرة.

 

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا