خلال كلمته بملتقى محامين الدقهلية..

“عاشور”: المحاماة تمر بمعركتي تنقية وتطهير وبناء.. ولن نبرر أو نتغاضى عن الأخطاء

نجحنا في تثبيت المكانة الرفيعة للمحاماة دستوريا

وثيقة التأمين تكلف النقابة حوالي 60 مليون جنيه

0
138
عاشور بالملتقي الاول للمنصورة

تكبير الخط

and
كتب :

“نحن لا نحتاج أن نحمي نقابتنا من الدخلاء على المهنة فقط، بل علينا أن نحميها من الذين يجروها إلى معارك تضعها في مكانة لا تليق بها بهدف تفشيلها”، بهذه الكلمات أكد سامح عاشور، نقيب المحامين، ورئيس اتحاد المحامين العرب، أن المحاماة تمر باختبار صعب، وأصبحت في معركتي تنقية وتطهر، ولن نبرر أو تتغاضى عن أخطاء وجرائم بعض المحامين.

وأضاف “عاشور” خلال كلمة ألقاها بحفل ختام الملتقى الأول لمحامين الدقهلية ببورسعيد، أن صورة المحاماة والمحامي تتوقف على سلوكه في المحاكم والنيابات وقاعات الجلسات، مشيرًا إلى أن المحامي يجب أن يعتز بنفسه ويحترمها ويتحسب للخطأ ولا يستخدم القوة لأنها ليست من صلاحياته، وعلى الجميع الابتعاد عن المشاكل التي تسئ إلى مهنة المحاماة وتعطي نموذجًا سيئًا عنها.

المحاماة غير قابلة للزحزحة التشريعية:

وأكد نقيب المحامين أن الدستور نص على تعريف مهنة المحاماة وحصانة المحامي وأنه ركناً من أركان العدالة، و تسجيل المكانة الرفيعة للمحاماة دستوريًا يعد إنجازًا فالمحاماة أصبحت غير قابلة للزحزحة التشريعية، قائلًا: “نجحنا فى تثبيت المكانة الرفيعة للمحاماة دستوريا، وضعنا نص في الدستور 198 يؤكد أن المحاماة مهنة حرة تشارك السلطة القضائية في تحقيق العدالة، وضعنا فى النص كل دوافع الاستقلال وثبتنا كل الضمانات فى نص دستوري، سطرنا كل نصوص المحاماة فى فصل يضع ويوضح الملامح التفصيلية، وليس فقرة أو جزء”.

تنقية جداول :

وعن تنقية الجداول، قال عاشور: “جددنا قيد 123 الف محام، وكانوا 380 الفا في عام 2016″، مؤكدًا أن النقابة تسعى لتقديم أفضل رعاية اجتماعية، ذاكرًا النتائج المترتبة على هذه التنقية، مستدلًا بالتطورات الأخيرة والمستمرة في العلاج، وكيف أن النقابة هي الأعلى في سقف المعاش بين نقابات مصر، قائلًا: ” زودنا المعاشات إلى 2000 جنيه 2019 ودخلنا أصحاب المعاشات القديمة في الزيادة الجديدة، وأضفنا 100 جنيه شهريا للأرامل”.

وثيقة تامين المحامى

كما عدد نقيب المحامين النتائج المترتبة على توقيع وثيقة التأمين على المحامين مع البنك الأهلي، شارحًا كيفية الاستفادة منها، وأنها ليست خاصة بالمشتغلين فقط بل بأرامل المحامين وأبناء الأيتام، لافتًا إلى أنها ستكلف النقابة حوالي 60 مليون جنيه.

وبختام كلمته قال نقيب المحامين : ” البعض هاجمونا بعدم القدرة على بناء المبنى الجديد ويشهد الآن تشريع و ضخ دورين تحت الأرض، كما نواجه خصوم انتخابية تخوض الانتخابات مرارا عديدة وتسقط بها”.

حضر حفل الختام؛ خالد أبو كريشة الأمين العام لنقابة المحامين، ويحيى التوني أمين الصندوق، وأبو بكر الضوة الأمين العام المساعد، ومجدي سخى وكيل النقابة، وأعضاء المجلس؛ مصطفي البنان وماجد حنا و محمد عريضة و محسن لطفى وأحمد قزامل وماجد عبد اللطيف وأشرف حنتيرة ومحمد الصياد وسيد هاشم وأدهم العشماوي وراشد الجندى، ومحمد الغمري نقيب جنوب الدقهلية، وأحمد الشرقاوي المحامى وعضو مجلس النواب.

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا