” النقيب”: ٩٥ ألف جددوا الاشتراك.. ويؤكد: لن أسلم النقابة لغير المشتغلين

عاشور : الحفاظ على أموال النقابة مسألة حياة أو موت

0
226
عاسور فى إفتتاح مقر روض الفرج

تكبير الخط

كتب :

أكد سامح عاشور نقيب المحامين، ورئيس اتحاد المحامين العرب، أن هناك محاولات لترهيب وترويع النقابة وإسكاتها من الداخل، وأنها تمر بمعركة ليست هينة، كمعركة الوطن مع الإرهاب، وليس من المقبول أن تسلم أموالها لغير المشتغلين.

 وأضاف خلال افتتاحه مقر جزئية روض الفرج اليوم، الخميس، أن على الجميع إدراك المعادلة الصعبة، والتي تتمثل في أن النقابة لديها موارد لا يضخها سوى المحامي المشتغل، ولا يجوز صرفها على غيره، وإلا سيعد تفريطًا في حقوق ودخل ومستقبل المحامين وأبنائهم.

وتابع النقيب العام: “عندنا أحكام البعض يرى أنها لابد أن تنفذ من وجهة نظرهم، وتنص على أن من حق كل من يدفع الاشتراك أن يأخذ علاج ومعاش”، مشيرًا إلى أن هذه المعادلة والتي أسماها بـ “الرؤية الأحادية” ستضيع نقابة المحامين، قائلا ً لا يجوز أن يدفع محام 200 جنيه قيمة اشتراك سنوي ويحصل على علاج له ولأسرته بما يوازي 90 ألف جنيه، وبعدها يأخد معاش وهو غير مشتغل بالمهنة، هل عندنا موارد تكفي كل هذا”.  

وأعلن عاشور، أن من جددوا الإشتراك السنوي حتى الآن  ، ٩٥ ألف عضو ، متوقعا وصولهم إلى ١٣٠ ألف بحد أقصى، لافتاً إلى أنه لو تمكن الغير مشتغلين الذين يزيدون عن ٢٠٠ ألف ، وصرف كلا منهم ١٠٠٠ جنية فقط من مشروع العلاج لتكبدت النقابة ٢٠٠ مليون من أموال المشتغلين، ومؤكدًا أن الحفاظ على أموال النقابة مسألة حياة أو موت.

 

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا