“مهنا” : “الاسيوطي” استنفذ الحد الأقصى من العلاج .. والعامة لم تتركه

0
61
بيان كمال مهنا

تكبير الخط

نشر كمال مهنا عضو مجلس النقابة العامة، بيانًا هامًا، منذ قليل على صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي، بشأن ما أثير حول دور النقابة في الأزمة الصحية التي يمر بها حمدي الأسيوطي المحامي.

وأوضح “مهنا” في بيانه، قائلا ً : “تم اصدار خطابات علاج للسيد الزميل من النقابة العامة بناء على توجيهات النقيب العام فور مرضه لدخول المستشفى مرتين وتم التواصل والاتصال من النقيب العام بالزميل على تلفونى، وقد استنفذ الحد الاقصى، وتم مولاة علاجه بالزيادة عن الحد الاقصى حسبما احتاجت ،حالته المرضية”.

وأكد: “أن ذلك وفق ما طلبته المستشفى التى يعالج فيها، ان النقابة الفرعية قامت بما يجب عمله فى مثل هذه الحالات ليس مرة واحدة لكن اكثر من مرة، وقد حضر معى هذه الاحداث اصدقؤه ومحبيه وهم شهود على ذلك مثلى، ولن اخوض فى تفاصيل ماليه حيث لايصح، ولذا لزم التوضيح”.

وكان نجل الاسيوطى قد نشر توضيحاً لحقيقة الأمر وملابساته حول مرض والده ومساعدة العامة له والذي جاء نصه كالآتي:
” السلام عليكم ورحمة الله استاذي الفاضل تحياتي لشخصكم اولا ولمجهودكم الجليل من بداية مرض والدي الأستاذ حمدى الاسيوطى وحتى الآن وارجوكم قبول اعتذاري عن سوء فهم المنشور الذي نشر من قبل والدي اليوم على صفحته الشخصية، وأؤكد بصفتي نجله ومصاحب له بشكل دائم من بدايه وعكته الصحية بأن لم تتأخر ابدا النقابة العامة أو النقابة الفرعية عن الاهتمام بكل ما ييسر علاج والدي والحق يقال انه تم بذل كل المجهود المتوقع والغير متوقع من قبل سيادتكم لأجل الحفاظ على صحه وسلامه والدي لكم جزيل الشكر والتقدير والاحترام لما قدمتوه ومازلتم تقدموه من اهتمام وسؤال ومعونه معنوية وماديه وما اقوله هو ما أستطيع أن أفعله رغم انكم تستحقون الكثير لكم اعتزازي وتقديري لكم”. 

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا