“الدفاع المدني والجنائي” في المحاضرة الحادية عشر بمعهد القاهرة الكبرى

0
95
معهد محاماة القاهرة الكبري

تكبير الخط

كتب:علي عبد الجواد

عقد معهد القاهرة الكبرى للمحاماة، اليوم السبت، المحاضرة الحادية عشر، لمحامين ومحاميات الجدول العام بفرعيات القاهرة الكبرى، بمقر اتحاد عمال مصر، حول الدفاع المدني والجنائي، تحت رعاية النقيب سامح عاشور نقيب المحامين، ورئيس اتحاد المحامين العرب.

ألقى المحاضرة المستشار محمود عبد الحكم، نائب رئيس محكمة استئناف القاهرة، موضحًا الفرق بين المحكمة الجنائية والمدنية، حيث قال إن الأولى هي المعنية بالإثبات، بينما الثانية ملزمة بالمستندات التي يقدمها المحامي، والذي على عاتقه الدور الأكبر في الإثبات.

وأكد “عبد الحكم”، أن على المحامي أن يدرس موضوع الادعاء المدني بعين القاضي الذي سيصدر الحكم، لافتًا إلى أن كل كلمة في الادعاء تحتاج إلى تاريخ إثبات، وترتيب أولويات.

ووجه نائب رئيس محكمة استئناف القاهرة، طلاب المعهد إلى الاهتمام بمعرفة حالات القبض على المتهم في القضايا الجنائية، مشيرًا إلى أن البدء في الإجراءات أهم من البحث في الجريمة نفسها، وإذا رأت المحكمة أن هناك واقعة تم إثباتها بدون اتباع الإجراءات الصحيحة تتم التبرئة.

وشرح “عبد الحكم” عمليًا ونظريًا نوعين من المحاضر الجنائية، متناولًا الحالات الصحيحة للاستيقاف والقبض على المتهم، وأدلة الثبوت وأمر الإحالة، قائلًا: “أحكي لكم ما رأيته وقتما كنت محامي قبل أن أكون في القضاء”.

فيما أبدى طلاب المعهد من محامين ومحاميات اهتمام كبير بموضوع المحاضرة، مرسلين العديد من الأسئلة المكتوبة أثناء المحاضرة، ومتجهين لنقاش المحاضرين عقب انتهائها.

حضر المحاضرة عيسى أبو عيسى عضو مجلس النقابة العامة، وحسين الجمال وإسماعيل طه منسقي عام المعهد، وحسن أبو عيسى عضو نقابة جنوب القاهرة، ومحمد هيبة عضو شمال القاهرة.

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا