خلال محاضرته بـ "معهد المحاماة"

“عاشور”: نهدف لتقليل الاحتكاك اليومي مع أطراف منظومة العدالة

0
140
عاشور يحاضر فى معهد المحاماة

تكبير الخط

كتب :

أكد سامح عاشور نقيب المحامين، أن النقابة تهدف لتقليل الاحتكاكات اليومية بين المحامين وأعضاء النيابة والشرطة، ولذلك أجرينا بروتوكولين مع وزارة الداخلية والنيابة العامة لضبط العلاقة مع أعضاء النقابة.
وأوضح “عاشور” خلال محاضرة معهد المحاماة لنقابات القاهرة الكبرى، اليوم الأربعاء، والمنعقدة بقاعة المؤتمرات باتحاد عمال مصر، أن بروتوكول النيابة يتمثل في أن يعرض موظف أو محام تخصصه النقابة الفرعية طلبات المحامين على النيابة ويأتي برد نهاية اليوم مما يخف الزحام في طرقات النيابة والذي يسبب بعض المشاكل أحيانا.
وأضاف: “بروتوكول الداخلية يتمثل في عرض المحامين لطلباتهم القانونية للمأمور ونائبه بهدف منع الاحتكاكات التي قد تحدث مع الأمناء والعساكر، وكذلك لقاءات دورية بين النقيب الفرعي ومدير الأمن”، معربا عن أماله في أن تنجح النقابات الفرعية في أداء هذا الدور الهام.
ونهى “عاشور” المحامين عن السعي لنزول الحجز لتقديم أكل أو دواء أو أي شيء لموكله، لأن ذلك ليس دوره، مشددا: “هناك طرق قانونية لفعل ذلك، ومن يفعل تلك الأفعال يهون عليهم أنفسهم ورسالة المهنة السامية، فيجب علينا أن نكون بمنأى عن أي شيء قد يضعنا محل شبهه سواء كانت أخلاقية أو جنائية”.
وأشار “عاشور”: “حال حدوث خلاق مع أحد عناصر منظمة العدالة، فأدوات المحامي في إطار القانون وهي تقديم البلاغات والشكاوى القانونية للجهات المعنية، وليس الصراخ أو استعمال القوة، كما أنه لا يجوز أن يتعامل المحامين فيما بينهم داخل غرفهم بالمحاكم بطريقة تأثر سلبا على صورتهم”.

وتابع: “قسم المحاماة البعض يتصور أنه قضية شكلية، ولكنه هام جدا فهو يتضمن عبارة أقسم بالله العظيم أن أمارس أعمال المحاماة بالأمانة والشرف والاستقلال، وهذا هو التزام مهني وأخلاقي على محامي أثناء تأدية عمله بعد ذلك، وهي قواعد كلية لا تقبل التجزئة”.
ونصح “عاشور” شباب المحامين بحضور جلسات المحاكم لسماع المحامين الأكثر خبرة أثناء ترافعهم وطرق إدارة الجلسات من هيئة المحكمة، وكذلك التواجد بغرف المحامين بالمحاكم للاستفادة من النقاشات القانونية التي تدور فيها، مردفا: “مش تكسف إنك تسأل فهذا ليس عيبا”.
وشدد أنه لا يجوز للمحامي إفشاء أسرار موكله، لأن ذلك يقلل من قدره ولن يحترمه أحد، مستطردا: “كذلك يمنع الحديث عن أسرار القضية للإعلام حال كانت متعلقة بشخصية عامة، ويترك ذلك للموكل، كما أنه العلاقة يجب أن تكون جيدة مع دفاع الخصام في إطار الاحترام المتبادل، ووضع فاصل بين التزام كل طرف الأخلاقي بقضيته والدفاع عن موكله، والعلاقة بين زملاء المهنة الواحدة”.

وأكد حسين الجمال ، عضو مجلس النقابة العامة ، على أهمية معهد المحاماة فى تأهيل الزملاء، مشددا على الحضور والالتزام بمواعيد المحاضرات يومي السبت والأربعاء من كل أسبوع ، مع قيام كل نقابة فرعية بخصوص أسماء المحامين المشتركين في المعهد.

حضر المحاضرة، كل من أبو بكر ضوه الأمين العام المساعد، والأعضاء مصطفى البنان، وحسين الجمال، وكمال مهنا، وإسماعيل طه، وسعد عبد القادر، وأحمد عبد الحفيظ، وممدوح عبد العال، وسامح صديق، وهشام زين نقيب محامين شمال القاهرة.

وحضور اسماعيل طه ، عضو مجلس نقابة المحامين ومقرر معهد المحاماة ، وحسين الجمال عضو مجلس نقابة المحامين مقرر معهد المحاماه، وعيسى أبو عيسى، عضو مجلس النقابة العامة. 

وحضور ابو العلامكي ، أمين صندوق نقابة شمال القاهرة ، ومحمد العريبي ، أمين صندوق حلوان ، واشجان البخاري ، المحامية بالنقض ، وحمدي الحصري ، المحامي بالنقض.

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا