بالمستندات ..الحقيقة وراء ملف معاشات محامي الشرقية

1
647
2منشور المحامي هاني فتحي

تكبير الخط

صرح مصدر مسؤول بإدارة المعاشات بنقابة المحامين ردا علي ما تداوله احد المحامين على جروب منسوب للمحامين على صفحات التواصل الاجتماعي بشأن عدم حصول ارملة وأولادها على معاش زوجها معتز عزت مكاوي إبراهيم المحامي بالإستئناف والمتوفى بتاريخ 29/12/2012 ، وذكر أنه مقيد برقم ٧٧٧٧٩ .

وأضاف المنشور انه على الرغم من تواصلها مع أعضاء مجلس العامة وأعضاء فرعية جنوب الشرقية، إلا أنها لم تحصل على سوي صدقات دون صرف المعاش المستحق ، ووجه المنشور على هيئة بلاغ اللوم على نقيب المحامين العام والنقيب الفرعي وعدد من المحامين على ما وصل إليه حال المحامين ، وتسائل عن سبب عدم صرف معاش المحامي المتوفي منذ 2012 متسائلاً لو ان ذلك لنقص في الاوراق المطلوبه لاستحقاق المعاش فإنه مستعد لاستيفاء اية اوراق ، مشيراً ان المعاش حق وليس صدقة او منحة او حسنة تمنحها النقابة . 

ولما كان ما ورد بالبلاغ عار تماما من الصحة ولا يوجد فيه ثمة تقصير من النقابة فقد تبين بعد البحث والإطلاع ومن واقع المستندات ان وفاة المحامي كانت خارج البلاد وفي دولة أجنبية وهي التي كانت (محل العمل) الخاص به ومن ناحية أخرى فإنه قد تبين أن محل الميلاد لجميع أولاده كانت خارج البلاد وواضح ان الابنة الكبرى مواليد 98 كانت خارج جمهورية مصر العربية ، وقد طلبت إدارة المعاشات شهادة تحركات لبيان مدة العمل بالخارج حتى يتسني احتساب مدة الاشتغال الفعلي داخل جمهورية مصر العربية وتم التواصل مع نقابة الشرقية واعلامهم بالمطلوب .

وكشف المصدر ان تواريخ شهادات ميلاد أبناء المحامي الثلاثة والتي توضح محل ميلاد كل منهم خارج جمهورية مصر العربية (بالمملكة العربية السعودية )،حيث انجب طفلته الأولى سعاد معتز مكاوي بتاريخ 24/1/1998 ،والثانية نورهان معتز مكاوي 31/10/2000 ، والثالثة ملك معتز مكاوي بتاريخ ٢/11/2004 . حيث جاءت شهادة وفاة المحام الدليل القاطع على إثبات وفاته خارج الأراضي المصرية ، واوضحت مصلحة الأحوال المدنية وفاة معتز مكاوي بتاريخ 29/12/2012 خارج جمهورية مصر العربية.

ومع ذلك فقد عجزت الورثة عن تقديم أدلة اشتغاله بالمحاماة بمصر وهو الذي استوجبه قانون المحاماة 196 وما بعدها من القانون بشأن استحقاق المعاش وارتباطه بسنوات الاشتغال في مصر . والملف موجود بالإدارة لمن يرغب في الاطلاع عليه من ورثة المحامي أو من يمثلهم قانونا.

وعليه فإن إدارة المعاشات ترفع الأمر إلى معالي النقيب العام مع صورة من منشور الإساءة لطلب اتخاذ الازم ، الذي اشتمل على تشويه لنقابة المحامين وإثارة للرأي العام والتطاول على نقابة المحامين ورموزها.

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

1 تعليق

  1. اما ان الاوان يا مجلس نقابة المحامين ان ترفع الظلم الظلم الظلم البين في معاشات المحامين ؟؟؟؟؟ باي حق مفي اي شريعة من شراءع الانسانية علي وجه الارض ان يكون محاميين سنة التخرج واحدة وسنين الاشتغال متساوية وهذل معاشه الف جنيه وذاك معاشه الضعف الفين جنيه ثم تقولوا زيادة المعاشات الي الفين جنيه ونحن نعلم ان تلك الزيادة لن يحصل عليها الا المحامين النحالين للمعاش في عام 2019 ( فقط ) وليس كل المحامين اصحاب المعاشات او الارامل واليتامي من زوجات وابناء المحامين ءء ءء لماذا لا توحدوا ( سعر ) سنة الاشتغال ؟؟ اليس هذا ظلم ام عدل يا رجال القانون ءءءحسبنا الله ونعم الوكيل يقولها كل يتيم وكل ارملة وكل محامي القي به حظه العثر في جدول المحامين ولم يفكر يوما بوجود هذا الظلم الفادح في نعاشه له ولاسرته من بعده ءءكذلك معاش ( الفعة الواحدة ) الذي هو بمثابة معاش ( الدنة الواحدة ) لان المحامي لن يحصل عليه الا بعد ان يدفن ( حيا ) بعجزه الكامل او ان يدفن ميتا بعد خروج السر الالهي ءءء اليس هذا عين عين عين الظلم ءءء ان لاءحة المعاشات ليست قران ءء فهل هناك من عنده ( ضمير ) حي لكي يعدلها او يلغيها رافة بالمحامين الذين وصلوا الي ابواب المساج لكي يتسولوا ءءء

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا