النقض تقبل طعن “المحامين” بشأن حكم حبس أعضائها بـ “مطاي”

التونى : انتهى الملف المؤلم فى علاقة المحامين بالقضاة

0
343
جلسة نقض مطاي

تكبير الخط

محرر الموقع :

قبلت دائرة الأربعاء (ه) بمحكمة النقض، برئاسة المستشار هاني مصطفي، طعن نقابة المحامين على الحكم الصادر من محكمة جنايات المنيا بحبس سبعة محامين من مطاي، خمس سنوات.

وقال عز راشد نقيب محامين المنيا، إن حكم المحكمة اليوم يعني إعادة القضية مرة أخرى لمحكمة جنايات المنيا لنظرها أمام دائرة جديدة، مضيفا: “حكم محكمة النقض بشرة خير لحصول المحامين على البراءة في القضية حين نظرها مجددا”.

وأوضح “راشد” “الحكم يعني الإفراج عن المحامين المحبوسين، ونتوقع انتهاء إجراءات الإفراج عنهم غدا”، شاكرا نقيب المحامين سامح عاشور ومجلس النقابة العامة، والدكتور أحمد فتحي سرور، المحامي بالنقض، ورئيس مجلس الشعب السابق، لاهتمامهم بالقضية.

وتابع: “النقابة العامة أدارت الأزمة بشيء من الحكمة والهدوء والحنكة”.

جاء حكم محكمة النقض أمس الأربعاء ، بنقض وأعاده المحاكمة مع اخلاء سبيل محامين مطاي المحبوسين على ذمة تلك القضية ،والذي كان محكوماً عليهم بالسجن لمدة خمس سنوات ليوقف نزيف الالم الذى حل على محامين مصر جميعاً ، وكان حضور نقابة المحامين مشهوداً .

يقول يحيي التونى أمين صندوق النقابة وابن محافظة المنيا أن محامو مطاى قد تقدموا للمحاكمة يوم 12 مارس أوائل هذا العام وتقدم القاضى يومها التنازل بعد شق الانفس ولكن المحكمة حكمت عليهم بالسجن 5 سنوات دون المعتاد فى مثل هذه الحالات ودون تقديم دفاع بعد التصالح ودخلوا السجن من يومها الى الان وجرت العديد من المحاولات لاخلاء سبيلهم ولكن ذلك لم يفلح حتى جاء يوم نظر الموضوع من جانت محكمة النقض ليوقف نزيف المعاناة التى مرت بهم وبنقابة المحامين وعلى راسها نقيب المحامين الذى كان على تواصل ومتابعة دائمة لهذا الملف المؤلم حتى تمكنت النقابة من تحديد جلسة النقض فى هذا الموعد ليسدل الستار عن هذا المؤلم فى تاريخ العلاقة بين المحامين والقضاة .

 

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا