تفاصيل مرافعة “عاشور” و”سرور” بقضية “محامين مطاي”

حضور مشرف لنقابة المحامين بمحكمة النقض

0
622
جلسة محاكمة محامين مطاى

تكبير الخط

محرر الموقع :

نظرت دائرة الأربعاء (ه) بمحكمة النقض، برئاسة المستشار هاني مصطفي، طعن نقابة المحامين على الحكم الصادر من محكمة جنايات المنيا بحبس سبعة محامين من مطاي، خمس سنوات.

وقال سامح عاشور نقيب المحامين، إن الدائرة التي نظرت القضية بمحكمة الجنايات المنيا، أخلت بمبدأ حق الدفاع، موضحا: “حضرت حينها الجلسة وأثبت حضوري عن كافة المحامين، استنادا لأن هناك صلح بين القاضي الطرف في الواقعة والمحامين، مقابل تنازلهم عن الشكوى المقدمة ضده بالتفتيش القضائي، وأثبت القاضي تنازله بمحضر الجلسة”.

وأشار “عاشور” خلال مرافعته اليوم الأربعاء: “كان يتعين علي محكمة الجنايات حال عدم اعتدادها بالتصالح والتنازل، أن تلفت نظر هيئة الدفاع إلى ذلك، حتى تتمكن من تحديد دور كل محام في القضية”.

وأضاف: “لا يجوز قانونا أن يحضر محامي واحد عن جميع المتهمين بالقضية، نظرا لاختلاف مراكزهم القانونية ولتعارض مصالحهم، وأما أنها لم تفعل ذلك فإن الحكم الصادر عنها باطلا، ولذلك نطالب بقبول النقض وإعادة نظر القضية أمام دائرة أخرى مع الإفراج عن المحامين المحبوسين”.

فيما أكد الدكتور أحمد فتحي سرور، المحامي بالنقض، ورئيس مجلس الشعب الأسبق، عدم انطباق مواد التجريم الواردة بقرار الاحالة الصادر من النيابة مع الواقع.

ونوه “سرور”: “النيابة اعتبرت ما وقع من المحامين بشأن القاضي هو اعتداء على مرفق عام، في حين أن القاضي ليس مرفق عام، وذلك ليس صحيحا، إنما عنصرا من عناصر السلطة القضائية أحد سلطات الدولة الثلاث، ومن العيب أن تسمي السلطة القضائية بمرفق ، كما ثبت بشهادة الشهود أن المحامين لم يوقفوا سير العمل بالمحكمة الجزئية في مطاي، وهو ما يبرئ المحامين من التهم الموجهة لهم”.

وتابع: “أما عن تهمة استخدام القوة والعنف مع موظف عام، فإن ذلك لم يحدث مع القاضي، وتلك التهمة تتطلب فعل مادي ضد شخصه أدى لإصابات جسدية، وهو ما لا يتواجد، مما يبطل تلك التهمة، وفي هذا الموقف نسترجع قول عبد العزيز باشا فهمي، أن مهنة المحاماة أشق من مهنة القضاة، لأنه كمن ينحت في الصخر”.

من جهتها، قررت هيئة المحكمة إصدار قرارها في نهاية الجلسة بقبول نقض الحكم واعادة المحاكمة وهو مايترتب عليه الافراج عن جميع المحامين .

حضر الجلسة، خالد أبو كريشة الأمين العام للنقابة، ويحيى التوني أمين صندوق النقابة، وعبد الجواد أحمد، وماجد حنا، وممدوح عبد العال، وخالد أبو كراع، ومصطفى البنان، ومحمد الكسار، وراشد الجندي، أعضاء مجلس النقابة، وعز راشد نقيب محامين المنيا، ومجلس نقابة المنيا من ( يسري فرجاني ، محمد رجب نايل ، عبد الله عيد ، محمد نجيب ، ياسر زيدان ، عمر محمد عمر ، عبد الدايم ابو الحسن ، عادل يونس ، عامر عليوه ، عصام ناجي ، حسين الشاذلي ، محمد شادي ) ، وكرم خليفة وحسن أبو عيسى عضوي مجلس نقابة جنوب القاهرة، ومحمد طوسون أمين عام النقابة السابق والمحاى الكبير سمير الصفتى والمحامى الكبير أحمد الزينى ونعتذر عن حصر الاسماء لان جميع من حضر هم المحامون الكبار الذين تزاحموا للحضور والتضامن مع نقابة المحامين فى وقفتها لاخلاء سبيل زملاءنا بمطاى

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا