لجنة الحوار تكشف حملة تشوية المحامين

معارضو التنقية يسعون لا الفتنة بين المحامين والدولة

0
91

تكبير الخط

نص بيان لجنة الحوار النقابى بنقابة المحامين

إزاء ما جري من أحداث فى الفترة الماضية بنقابة المحامين والتي كان آخرها الوقفة التي تناولت مكانة النقابة وقراراتها ، والإدعاء عليها بغير حق بعدم تنفيذ أحكام القضاء ، والمطالب التى أعلنوها بتدخل الجهات الأمنية ورئاسة الجمهورية وما حدث من تجاوزات وإساءات وإعتداءات على رموز النقابة وأعضاء مجلسها وما تلا ذلك من ظهور فج على وسائل الإعلام والقنوات الفضائية لتوصيل رسالة مغلوطة عن نقابة المحامين وموقفها .

فقد رأت لجنة الحوار النقابي بنقابة المحامين ألا تقف مكتوفة الأيدي وأن تمارس دورها وأن تكشف هذه المؤامرة وتلك الحملات المنظمة التي تستهدف النيل من النقابة ومن رموزها .

وحيث قد إجتمعت اللجنة اليوم بدار نقابة المحامين ، وتدارست هذه الموقف وتلك الحالة التي يعيشها المحامون حالياً والتي بات انها تستهدف التأثير على مقدرات نقابة المحامين ومستقبلها وقد انتهت اللجنة الي القرارات الآتية :-

أولاً :- تدعم اللجنة كافة القرارات التي أصدرتها النقابة ، وتؤكد على سلامتها وتوافقها مع نصوص القانون وتنفيذها لاحكام القضاء مع الحفاظ على جداول النقابة من غير المشتغلين بمهنة المحاماة وتسجل اللجنة ان قرارات ضبط جداول النقابة يعد أعظم إنجازات نقابة المحامين خلال الخمسة عقود الأخيرة من تاريخها.

ثانياً :- تطالب اللجنة مجلس نقابة المحامين بتفعيل لجان التأديب ومساءلة كل من يتجاوز في حق النقابة وفي حق رموزها وممثليها بل وفي حق أصغر محام فيها ومن يسيئ إليها فى وسائل الاعلام وعلى صفحات التواصل الاجتماعى .

ثالثاً:- تطالب اللجنة مجلس النقابة العامة بسرعة مخاطبة البرلمان بتقديم تعديل قانون المحاماة وتفعيل النصوص الدستورية التي حصل عليها المحامون بتحقيق مبدأ الشراكة مع السلطة القضائية ليكون واقعاً تشريعياً وليس نصوصاً دستورية فحسب وذلك ضماناً لحسن سير العدالة وسيادة القانون.

رابعاً:- تناشد اللجنة سلطات الدولة المصرية ومؤسساتها بعدم الانجرار وراء الحملات المشبوهة التي يحاول بها البعض اظهار نقابة المحامين علي غير حقيقتها والتنبيه لما يجرى من محاولات تشوية متعمد وادعاء عدم تنفيذ احكام القانون وذلك بحسبان ان ذلك كله ماهو الا حملات مدفوعة من جهات بعينها لا تبتغي أماناً ولا استقراراً لهذا الوطن .

خامساً:- تناشد اللجنة بضبط الحديث الإعلامى عن النقابة وقراراتها بأن يكون من أناس متخصصون مع رفض الظهور على وسائل الاعلام التي تناوئ نقابة المحامين وتتخذ موقفاً معادياً منها تأثراً بخصوم النقابة وخصوم رموزها .

سادساً :- تدعوا اللجنة العامة للحوار النقابي كافة اللجان الفرعية لها بالنقابات الفرعية بأن يجتمعوا في آن واحد يوم السبت الموافق 30 من ديسمبر الجاري للتعبير عن موقف واحد برفض حملات تشويه نقابة المحامين .

والله الموفق والمستعان

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد