فن تشويه نقابة المحامين

لجنة الحوار تكشف حجم المؤامرة على النقابة

التنقية .. التنقية .. لابديل عن التنقية

0
464
وقفة المحامين

تكبير الخط

أزاحت لجنة الحوار النقابى النقاب عن الموقف الحقيقى لجموع المحامين المشتغلين والذى عمدت مجموعة من المحامين خصوم النقابة على تشويهه والصاق صورة غير حقيقية عن حقيقة الموقف الجاد والتاريخى الذى اتخذه نقيب المحامين ومجلسه ازاء ضبط جداول النقابة ليكون قاصراً على المحامين المشتغلين وفرز حقيقى وموضوعى للمحامين بالإبقاء على الممارس منهم واحالة غير المشتغل الى جدوله فى غير المشتغلين.

وقد احتشد عدد لايستهان به فى وقفة هامة لهذه اللجنة من المحامين فى محاولة لاجلاء الحقيقة للرأى العام وكان حسناً أن تلتقى وجوه المحامين المشتغلين مع بعضهم البعض ، بعد نجاح الفريق المناوئ فى تشويه صورة نقابة المحامين بوقفة مناوءة للنقابة واطلاق الشائعات بأنها تعدم أبنائها وتقرير قاعدة أن جميع خريجى كليات الحقوق أصبح لهم جق ثابت ومكتسب فى حيازة وظيفة محام من نقابة المحامين .

وقد نبهت اللجنة الى الأثار الخطيرة التى خلفتها وقفة خصوم النقابة ومدعى الدفاع عن المحامين بالخارج وقالت اللجنة ان هذا البيان لفضح تلك الممارسات التى استهدفت تشويه صورة نقابة المحامين لدى الرأى العام ، وهو ما كان بعض الأثر السلبى لبعض الوقت عندما اندفعوا الى شاشات الفضائيات فى برامج على قنوات العاصمة وقناة الحدث وفناة تن وقناة القاهرة والناس وغيرها من انطباع خاطئ عن حقيقة موقف النقابة.

وكانت ادعاءات هذا الفريق بالصورة التى ادعوها لتنفيذ الحكم بالقوة الجبرية عن طريق الحجز على ماكينة طبع الكارنيهات واتخاذ السوشيال ميديا للايهام بصياغة جديدة لتنفيذ الاحكام الادارية وأن قوة من الشرطة ستأتى معهم لتنفيذ الحكم ، بعد العرض على قاضى التنفيذ.

وكالعادة كانت لغة “التباكى” على التشريد وضياع المستقبل وأن نقابة المحامين أصبحت تمنع قيد المحاميات الحامل وأنها تقرر برجعية القرارات الادارية وتخالف الدستور ،وغير ذلك من مصطلحات قانونية مغلوطة أشاعها من أسموهم فقهاء القانون وماهم الا فقهاء الفتنة والضلال، وان نجحت هذه اللغة وتلك الصرخات فى استدرار تعاطف مقدمى البرامج فى الفضائيات حتى وصلت الى منع اذاعة مداخلات المحامين المؤيدين لموقف النقابة ، وحرص فريق الخصوم على اختيار بعض العناصر التى تهاجم النقابة فى كل تصرف أو موقف ليكونوا هم الضيوف الدائمين على موائد القنوات الفضائية.

حسنا فعلت لجنة الحوار عندما أيدت قرارات النقابة وطالبت بتفعيل مبدأ الثواب والعقاب والمساءلة والتاديب فى حق كل من يتجاوز فى حق النقابة ورموزها ، وحسنا فعلت عندما طالبت بتعديل تشريعى لقانون المحاماة يكرس مبدأ الشراكة مع السلطة القضائية ويعطى مزيدا من ضوابط القيد وكانت توصية اللجنة بعدم الانجرار والخداع فى المناشدات التى نسعى لتشوية صورة نقابة المحامين وتطالب بتدخل الامن واستعداء مؤسسة رئاسة الجمهورية على النقابة والادعاء بأن النقابة فوق القانون على غير الحقيقة .

وقد حضر الى النقابة بعضا من رموز المعارضة وقوبلوا بكل احترام ليضرب المحامون المشتغلون المثل فى الاحترام وادب الخلاف على عكس ماحدث من خصوم النقابة يوم وقفتهم وتجاوزهم الفج على نقيب المحامين واعتداءاتهم على بعض أعضاء المنتخبين  ، لتحمل وقفة لجنة الحوار الرسالة والمضمون عن حقيقة القطاع الاكبر من المحامين وموقفهم الداعم لنقابة المحامين.

حسنا فعلت لجنة الحوار وخالص التحية والتقدير لهم، وعلى لجان النقابة والنقابات الفرعية الاعلان عن مواقفها الداعمة للنقابة المحامين فى معركة المصير فيها. 

 

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا