أعضاء مجلس العامة بالنقابة يوم الاربعاء ولامساس بأمن النقابة

1
733
عاشور يجتمع بأعضاء العامة

تكبير الخط

بناء على دعوته اجتمع سامح عاشور نقيب المحامين ورئيس اتحاد المحامين العرب ، بأعضاء مجلس العامة ، فى مكتبه بالامس وذلك في إطار مناقشة قرار محكمة القضاء الإداري بالتنحي عن نظر قضايا المحامين استشعارا للحرج . 

وتحدث كل من السادة إبراهيم عمران ، ممدوح عبد العال ، محمد الكسار ، السيد هاشم ، طارق عبد العظيم ، هاني الشهاوي ، ماجد حنا ، محمد كركاب ، راشد الجندي ،أسامة سالمان ، كمال مهنا ،احمد قزامل ، اشرف حنتيرة ، إبراهيم عبد الرحيم ،محسن لطفي ، ناصر عبد الهادي ، ماجد عبد اللطيف ، عبد الجواد احمد ، صلاح مقلد ، خالد أبو كراع ، محمد عصمت ، عادل عفيفي ، على الصغير ،محمد عريضة ، صلاح سليمان ، راشد الجندي ، خاد ابو كريشة .

وفي ختام المداخلات والمناقشات أكد نقيب المحامين ان الحكم النهائي الذي صدر من الإدارية العليا برفض الطعن ، والقضايا المؤجلة من اليوم عن طعون قرارات الضوابط لابد ان تكون محل دراسة من الناحية القانونية.

واضاف سيادته ان الرد القانوني لا ينبغي ان ينفصل عن ضرورة المواجهة والتعامل مع التجاوزات التي تجري من البعض لخلق حالة انتخابية لمجد قادم ولاستغلال واستخدام الدعائي لابد ان يواجه وان ينكشف امره للمحامين .

وأشار النقيب إلى أن يوم الأربعاء القادم لابد ان يكون هناك تواجد من جميع الأعضاء لأنه ليس موعدا لتنفيذ الحكم ولكنه موعدا لعملية مزايدة تستهدف المساس باستقرار نقابة المحامين ، واشار أننا علينا ان ندرك حقيقة عدم جواز ، المساس بأفراد النقابة أو ممتلكاتها ، في تواجد وحضور مثل الذي كان بالجلسة اليوم وعدم تمكين اي فرد أيا كان من الاعتداء على اي موظف أو المساس بممتلكات النقابة تحت دعاوي تنفيذ الحكم بالقوة .

وأعلن النقيب ان تعليماته اليوم كانت واضحة لمسؤول الشئون القانونية بالنقابة بأن يعلن المحكمة فى المواجهة ان هناك دعوي مخاصمة ضد الدائرة وأن يطلب منها إحالة جميع دعاوي النقابة إلى دائرة أخرى ، وأنه كلفه بعمل مذكرة كتابية بطلب إحالة هذه الدعاوي من تحت نظر المحكمة وان يضع التوكيل الذي حرره بالمخاصمة والرد رفق هذه المذكرة ليقدم للمحكمة حتي لا تكون هناك فرصة للفصل في الدعاوي ، دون تمكين النقابة من شرح أسباب المخاصمة والرد .

واضاف النقيب اننا أصبحنا علي مفترق طرق لا يجب ان نتباسط مع خصوم النقابة أيا كانت مواقعهم لانهم يسعون لخرق المركب ولو تم التباسط معهم فإننا نضيع وقتا لا طائل من ورائه ، وان من له حسابات مع خصوم المجلس يجب ان يحذر الا يكون شريكا .

وكشف النقيب أن النقابة قد حصلت على تصريح في إحدى الدعاوي المنظورة بجلسة اليوم باللجوء إلى دائرة توحيد المبادئ لعرض حالة التناقض بين حكم الإدارية العليا الصادر بالأمس وبين العديد من أحكامها الصادرة من قبل في شأن ضوابط القيد ودلائل الاشتغال.

ومن ناحية اخرى أوضح النقيب إن النقابة يمكنها اتخاذ طريق دعوي البطلان باعتبار أن الحكم الذي صدر كان عن حكم معدوم وهو اتجاه له ما يبرره لأن حكم أول درجة اصبح والعدم سواء .

ووجه نقيب المحامين أعضاء مجلسه إلى ان ما يحدث مع النقابات الفرعية من اشتباك مع بعض أعضاء العامة يجعل هناك حالة انفصام نتيجة الخلاف مع النقابات الفرعية تدفعهم إلى الخصام مع النقابة العامة ، ولايجب ان تدفع النقابة العامة فاتورة الخصومة الشخصية بين عضو الابتدائية والنقابة الفرعية واشعال المعارك يكون دائما على حساب النقابة العامة ، وان حكمة المواجهة تقتضي الا نزيد من حجم المواجهة وأنه على كل عضو عامة ان يفتح بابا لتهدئة الأجواء وتقوية الروابط لتعود علاقه عضو العامة الفرعية على افضل ما يرام .

وانتهي الإجتماع على ان يكون أول لقاء قادم هو يوم الأربعاء للتواجد بقوة وكثافة داخل نقابة المحامين حماية لكيان النقابة من اي مزايدة أو تزيد أو اندفاع من اي شخص يحاول استثمار المواقف لصالحه على حساب المحامين .

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

1 تعليق

  1. يا استاذه هي مش حرب نحن رجال قانون وتنفيذ الحكم النهائي مش غلط واذا تم الغاء الحكم فيما بعد فتعود لتطبيق الضوابط

اترك رد