نادى المشتاق

بقلم : ماهر الحريرى
0
20
ماهر الحريري

تكبير الخط

لقاء كنت انوى تأجيله بضعةأيام ومنذأعلنت عنه وراح البعض يترقب منهم من يتساءل عن الزمان والمكان ومنهم من ظن أنهامناظرة بينى وبين المنتصر الزيات.

والبعض أيقن أنه على عاشور الانقلاب ولم يكن مقصدى هذا ولاذاك لكنه الوقوف على فكر عقيم ومولود تلفظه الحياة لعبدi مشتاق لرئاسة نقابة المحامين فراح يسعى لشق الصف وأراد أن ينصب نفسه قائدا للمحامين من خلال فكرة مايسمى بنادى المحامين وربما نسى أو تناسى أن الدستور منع كل الكيانات الموازية للشخصيات الاعتبارية وبالطبع منها نقابة المحامين وآثر المشتاق نفسه على كل زملائه فجعل من عضويته بذلك الكيان الوهمي هى الأولى وكأنه يقول لزملائه أنا ومن بعدى الطوفان ولم يكن ذلك عليه بغريب والماضى خير شاهد.
 
ولست أدرى بأى صفة يسعى ويتحدث وغابت عن عينه الحقيقةالمرة أن نقابة المحامين هى الكيان الرسمى لكل المحامين ويمثلها رئيسها المنتخب من قبل أغلبية المحامين وأن كيانه الوهمي لن يولد إلا من خلال رحم النقابة الأم طبقا لنصوص القانون والدستور..
 
مهلا أيها المنهزم الزيات فى انتخابات تنافسية سابقة فلن يلتف حولك زملاؤك فلو أرادوك قائدا لأتوا بك من قبل فعد إلى رشدك أيها المشتاق واعلم أن الادارة فن وأن حب الناس هبة من الله وأن مقومات الزعامة لاتكتسب وأن الرجال تصنع المواقف فكثيرمن مواقفك يندى لهاالجبين حزنا وعارا .
 
دامت نقابةالمحامين رمزا للوطن وأما لكل المحامين.
 

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here