- خلال جلسة افتتاح مؤتمر المحامين العام ببورسعيد عاشور : فائض النقابة 302 مليون جنيه .. والإجراءات الجنائية يضم نصوصا هامة

النقيب يطالب بتسجيل الجلسات .. وبروتوكول مع أحدى شركات المخابرات العامة المتخصصة في حفظ المستندات..عاشور: الصمت العربي والإسلامي تجاه أحداث ميانمار "مهين للأمة"
0
371
عاشور فى مؤتمر بورسعيد

تكبير الخط

محرر الموقع :

عقدت مساء اليوم، جلسة افتتاح المؤتمر العام للمحامين برئاسة سامح عاشور نقيب المحامين ورئيس اتحاد المحامين العرب ، بالسرادق المقام أمام قرية جنة النورس ببورسعيد ، بحضور أكثر من 3 آلاف محام من جميع النقابات الفرعية للمحامين على مستوى جمهورية مصر العربية. 

تقدم الحضورأعضاء مجلس النقابة العامة ونقباء النقابات الفرعية وأعضاء مجالسها ، وشهدت المنصة بجانب النقيب سامح عاشور حضور مجدي سخي وكيل النقابة والأمين العام للمؤتمر ، واحمد بسيوني وكيل النقابة ، وأبو بكر ضوة الأمين العام المساعد ، سيد عبد الغني امين الصندوق المساعد ، ونقيب بورسعيد احمد عبد النعيم ،وحضورمقرر المؤتمر خالد ابو كريشة أمين عام النقابة ، ويحيي التوني أمين الصندوق ، وقد شهدت المنصة المقامة يمين المنصة الرئيسية جلوس أعضاء النقابة العامة ، والمنصة التي على يسار المنصة نقباء النقابات الفرعية.
بدأ الحفل بعرض فيلم تسجيلي مدته عشرين دقيقة عن انجازات مجلس النقابة ، وعزف السلام الجمهوري ، فيما افتتح أمين عام المؤتمر مجدي سخي ، المؤتمر بكلمة تعازي وفقدان لرموز المحاماة الراحلين من النقيب صالح السنوسي ، صابر عمار، وفايز لاوندي ، ثم ترحيب بالضيوف والمشاركين ، وكل من قدم يد العون ، متمنيا النجاح والتوفيق .
استعرض سخى، ملامح العمل النقابي والنجاح الذى حققته إدارة المؤتمر خلال الأعوام السابقة ، وما تحقق من التغلب على الصعوبات التى واجهت المؤتمر فى العام الحالي ، كما استعرض سخي برنامج المؤتمر خلال أيام انعقاده موضحا شعار المؤتمر (قانون إجراءات جنائية جديد لمواجهة الفساد ولتأكيد دولة القانون) وسبب مناقشة قانون الإجراءات الجنائية ، وبعد ذلك بدأت فاعليات المؤتمر بتلاوة قرآنية بصوت المقرئ كامل بدوي ، وقدم سخي كلمة نقيب المحامين.
ووجه سخي الشكر لمحافظة بورسعيد ومحافظها السيد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد ، على جهوده التي بذلها للتغلب على العقبات التي واجهت المؤتمر .
أكد سامح عاشور نقيب المحامين ورئيس اتحاد المحامين العرب ،إن الهدف من انعقاد المؤتمر السنوى للنقابة هو التشاور التحاور حول وضع خطط التطوير المستقبلى،لافتاً إلى أن الحوار المشترك دائما هو الذى يوفر المناخ الملائم لاتخاذ القرار الصحيح.
قال النقيب أن مشروع قانون الإجراءات الجنائية يحمل فى طياته نصوصا هامة لا تقل أهمية عن قانون المحاماة ، وكل الضمانات الدستورية للمحاماة و المحامين يجب أن تترجم لنصوص تشريعية، وانه لأول مرة فى تاريخ أى نقابة محامين على مستوى العالم يأتى الدستور ليخصص فصلا للمحاماة ، وكنا من قبل موضوعين فى نص يفهم منه ضمنا أنه متعلق بالمحاماة، وأكدنا تميزنا و استقلالنا الدستورى الأن ، ومن غير محاماة حرة مستقلة لا توجد عدالة و لا سيادة دستور، وأى جدل يستبعد المحاماة من قيمة العدالة هو اسقاط لقيمة العدالة.
أشار عاشور، إلى إن فائض النقابة فى شهر رمضان الماضى وصل لـ254 مليون جنيه، فيما وصل الفائض المودع فى البنوك بشهادات إيداع لـ302 مليون جنيه، مؤكداً أن المسار الاقتصادى بالنقابة يسير بسرعة ضخمة.
طالب نقيب المحامين، بضرورة تسجيل الجلسات داخل المحاكم بالصوت والصورة حفاظا على حق المواطن والمحامى ووكيل النيابة والقاضي .
وأوضح، إن إجمالى معاشات النقابة فى عام ٢٠١٧ وصلت لـ١١٤ مليون جنيه، مضيفا أن إجمالى المعاشات فى عام ٢٠٠٠ كانت ١٣ مليون جنيه، و ٤٨ مليون جنيه من عام ٢٠٠١ حتى ٢٠٠٩، ووصلت ١٢٥ مليون جنيه خلال عام ٢٠١٦.
واشار سامح عاشور إلى أن مجلس النقابة حرص على أن يسير فى اتجاهين على التوازى، مسار للاصلاح الاقتصادى و مسار لإصلاح البنية الأساسية للمحاماة، متابعا:”طالبنا من الخبراء الاكتواريين مضاعفة المعاش حتى يصل لـ3000 جنيه على الأقل”.
كما طالب سامح عاشور، نقيب المحامين، بضرورة تسجيل الجلسات داخل المحاكم بالصوت والصورة حفاظا على حق المواطن والمحامي ووكيل النيابة والقاضي .
أعلن عاشور ، أن مشروع تعديل قانون المحاماة، سيجعل تحصيل أتعاب المحاماة مقدما عند قيد الدعوة لضمان وصولها إلى النقابة من البداية.
قال “عاشور” خلال كلمته بالجلسة الافتتاحية للمؤتمر العام للمحامين المنعقدة اليوم الأحد، بمدينة بورسعيد، إن هناك بروتوكول سيوقع مع أحدى شركات المخابرات العامة المتخصصة في حفظ المستندات من التزوير، لتحصيل الدمغة من خلال عمارة مدربة توفرها الشركة، وأجهزة مميكنة معدة لذلك.
وأضاف: “ذلك سيكون مقابل 5 % من حصيلة الزيادة التي تورد”، ضاربا مثال: “لو كنا نحصل الآن 100 مليون، وارتفعت إلى مئتين، ستحصل على 5% من الـ 100 مليون الثانية فقط، وسيطبق النظام الجديد للدمغة بداية من العام المقبل، وهو ما سيؤدي لزيادة دخل النقابة”.

وأدان سامح عاشور ، الصمت العربي والإسلامي الذي وصفه بأنه مهين للأمة، تجاه تشريد 300 ألف مواطن مسلم بدولة ميانمار، وما تعرضوا له من حرق لمنازلهم، وقتل للأطفال بوحشية، مضيفا: “ما يحدث عار على جبين العالم بأسره”.

وأشار “عاشور” ، إلى أن هذا مشابه حدث في فلسطين سابقا، ولكن بشكل مختلف، والعالم في الحالتين واحد، صامت، وكأنه لا يحدث شيء.

وشدد “عاشور” على أن المسئولية تضامنية بين كل الحكام، ولا يمكن تحميلها لدولة أو رئيس بعينه، ولكل جميع الحكام العرب والمسلمين عليهم اتخاذ موقف واحد تجاه ما يحدث، مضيفا: “المتواطئ يكون ضد المسحيين العرب أيضا، ونذكر عندما حاصر الصهاينة كنيسة القيامة واعتدوا عل القسيين والرهبان، والمفترض أن دم المسيحي هو دم المسلم، هو دم الإنسان أولا وأخيرا أي كان ديانته أو بلده”.

واستطرد: “العالم لا يحترم سوى القوي، ونرى كيف يتعامل مع رئيس كوريا الشمالية، لحوزته سلاح نووي، وهذا ما فات مصر منذ نصف قرن، عندما ساد العالم الفوضى، وكان العالم سيحترمنا في غيابنا قبل حضورنا ولم نكن نشهد ما يحدث في فلسطين، وسوريا واليمين وغيرها من الأقطار العربية”.

 

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here