أهل مصر الطيبين

0
398
أحمد عاكف

تكبير الخط

محرر الموقع :

في حادث قطار الاسكندرية ، سيبك من مين غلطان ومين مظلوم لأن ده شغل النيابة والتحقيقات.
منطقة الحادث عند قرية بين الاسكندرية والبحيرة بينها وبين سيدى جابر عشر دقائق .. قرية اسمها قرية ” الشيخ ” .. ناس فلاحين .. غلابة .. ملح الأرض .. ناس طيبين .. بمجرد حدوث الحادث .. كانت القرية برجالتها بستاتها ببناتها وشبابها وأطفالها كمان .. كانوا هناك .. بيشيلوا ناس… ويداووا ناس .. ويستروا ناس .. ويجيبوا أكل وشرب وميه وملايات يغطوا بيها المصابين ويداروا عليهم من الشمس .. وبطاطين غطوا بيها المتوفيين .. وهدوم يستروا بيها الستات والبنات اللي هدومهم اتقطعت .. وميه ساقعة وأكل ..
 الناس دى يا ناس هما مصر .. الناس دي وقت المصيبة كانوا كلهم فى بعض على قلب مصري واحد .. الناس دى وهى بتنقذ مسألوش مين مسلم ومين مسيحى … الناس دى عملت كل ده قبل وصول الاسعاف والسادة أصحاب المعالي .
 الناس دى يا ناس هما ضهر مصر الحقيقى .. الناس دى وقت الجد هما اللي بيحموها

تحية الى قرية الشيخ .. وسلاما على أهلها المصريين الطيبيين

 

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا