لماذا احيل “الزيات” للتأديب للمرة الثانية

0
347
النقابة العامة للمحامين

تكبير الخط

جاءت جلسة محاكمة منتصر الزيات للتأديب جلسة 1 /8 /2017 لتكون مناسبة لاعلان الزيات عودتة إلى الكتابة على صفحته بعد فشل مناشدات أنصاره فى ذلك ويعود لما وصفه بمعارك البطولة والفداء.
وقد كشف زيف ما ادعاه من مفاجأة إحالته للتاديب وكانه يجهل ما كتب فى 7 فبراير على صفحته ادعاءا بان النقابة قامت فى 2012 بصرف شيكات ثلاثة مكررة حول معاملة واحدة ، وادعاء الجهل أنه تحررت مذكرة عرض بالإحالة للتحقيق وبما ورد إليه من مراسلات للحضور فى جلستى تحقيق وماورد منه برفض التحقيق وطلب إحالته للنيابة وهو ما تأكد معه اصراره على ما أقدم ظنأ انه يملك توزيع الاتهامات بلا حساب وقدمت الشكوى برقم 11/لسنة 2017 فى كشف رقم 3 تحقيق شكاوي من نقابة المحامين لجلسة التأديب .
وبعيدا الأوراق امام مجلس تأديب المحامين برقم 95 لسنة 2017 ، وتحديدا جلسة 1/8/2017 وتضمن الملف مستندات أخطار المحال اكثر من مرة بالجلسة وبالتحقيقات التي جرت في شأن الشكوى المقدمة ضده ، كما تضمن ملف الدعوي صورة ضوئية من المستند المنشور عبر وسائل التواصل الاجتماعي والمنسوب إلى صفحة المذكور والذي يفيده لتقدمه إلى كل من الجهاز المركزي للمحاسبات والمستشار النائب العام ،بما يفيد أن نقابة المحامين حررت 3 شيكات عن المكتب الهندسي للانشاءات عام 2012 ،وان هذه الشيكات فيها تكرار للصرف عن عمل واحد.
كما تضمن الأوراق إفادة رسمية صادرة من بنك مصر تفيد قيام البنك بصرف شيك واحد فقط ، وعدم صرف الشيكين الآخرين ، ومذكرة عرض على نقيب المحامين ، نتيجة التحقيق فيما هو منشور ، وتفيد تأشيرة النقيب بسماع أقوال المذكور وما انتهت إليه من نتيجة بثبوت مخالفة تأديبية في حق المذكور عن وقائع تتعلق بالموقف المالي للنقابة وتمس سمعتها المالية .
وكما تضمنت اوراق القضية خطابين مرسلين للمحال بطلب حضوره وخطاب ورد من المحال يفيد برفض الحضور ، وطلب إحالة الموضوع للنيابة العامة وبجلسة 1/8/2017 لم يحضر المذكور جلسة المحاكمة، ورغم علم المذكور اليمنى بالجلسة والاتهام والأوراق وبيان موقفه منها ورفض المثول للتحقيق لبيان حقيقة ما ادعاه ورغم ذلك ، قررت المحكمة التأجيل لجلسة 11/9/2017 .
ولما كان قيام المذكور بالأدعاء بالجهل بحقيقة إحالته للمرة الثانية التأديب وبسبب البلاغ الكاذب عن اتهامات تمس المركز المالى النقابة بما كانت تستوجب لو صحت معاقبة المسئولين واحتقارهم بين أهل وطنهم وجميعهم .
وحيث أن هذه الواقعة هى الثانية التى يحال فيها الزيات إلى المحاكمة التأديبية بشأن الحديث عن المركز المالى النقابة بعد ادعاءه السابق بافلاس النقابة وأن الجهاز المركزى استدعى النقيب لأول مرة فى التاريخ .
،حيث أن ما آتاه المذكور من محاولة الخلط والزج بإدعاء واقعة جديدة احيل اليها فإنه يكون قد ارتكب مخالفة تأديبية جديدة تستوجب مسائلة .

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here