الحزب الناصرى يحتفل بثورة يوليو .. ويكرم ” عاشور “

0
429
الحزب الناصري يحتفل بذكري ثورة يوليو

تكبير الخط

كتبت :

نظم الحزب العربي الديمقراطي الناصري ، إحتفالية كبرى ، أمس ،بمناسبة ذكرى مرور 65 عام على ثورة يوليو المجيدة، و 25 عام على تأسيس الحزب ، بمقر قاعة مسرح جمال عبد الناصر باتحاد عمال مصر ، تحت رعاية سيد عبد الغني رئيس الحزب وأمين الصندوق المساعد بالنقابة العامة .
بدأت الإحتفالية بكلمة السيد شعبان ، أمين عام مساعد اتحاد المحامين العرب الذى رحب بالحضور موجها الشكر والتقدير لهم ، مؤكدا ان هذا اليوم العظيم فى ذكرى طى صفحة سوداء مر يها الشعب المصري بعماله وفلاحيه ومثقفيه ومعاناة من الاستعمار، لكن ظهر تحالف حقيقي من الشعب انتصر به على الاستعمار وأعوانه، وهى ثورة يوليو بقيادة الزعيم عبد الناصر ، والتى كانت ومازالت النموذج الذي يحتذي به العالم اجمع .
وأشار شعبان ان عبد الناصر ، انتصر لمبادئه والتمسك باهدافه ، وما احوجنا اليوم لتلك المبادئ في صراعنا مع العدو الصهيوني الغاشم ، والتمسك بمقولته الشهيرة ” ما أخد بالقوة لايسترد إلا بالقوة ” .

قال الأمين المساعد ،إننا ومنذ 25 عاما نحتفل بذلك اليوم العظيم يوم ان وقف ضياء الدين داوود ليعلن إنشاء الحزب ، فالناصريين لهم الحق فى ان يكون لهم كيان وشعار ، وكان هذا التأسيس الحقيقي للاداه التنظيمية ، وان الحزب الناصري بقيادته الجديدة يفتح ابوابه للجميع وصولا لوحدة الأداة والهدف .

وتابع : نحتفل اليوم بمرور 65 عام على ثورة يوليو ” ثورة الشعب ” ، التي غيرت الواقع من التخلف إلى التحضر من العبودية للحرية ، نحتفل وسنظل نحتفل بتلك الأيام العظيمة .

طالب سيد عبد الغني رئيس الحزب الناصري ، فى بداية كلمته الحضور بالوقوف دقيقة على روح شهداء الوطن العربي من فلسطين والجيش المصري ، مشيراً إلى أن الأمة العربية تعيش مواجهة صعبة ، ومرحلة دقيقة من مراحل مواجهة التقسيم العربي من قبل الكيان الصهيوني وتوسعه وتغلغله فى الاستيطان بالأراضي الفلسطينية المقدسة واستمرار العمليات ضد الشعب الفلسطيني وسقوط الشهداء ، وإلغاء الصلاة وقتل الشباب والشيوخ والاطفال الذين يواجهون قوات الاحتلال ، ولكن بالارادة سينتصر الشعب الفلسطيني ، موجهاً التحية لكل الشعب الفلسطيني ، مؤكدا ان النصر قريب لا محالة وبقدرتنا على الوحدة ضد المشروع الصهيوني ، وتكرار تحية الاعزاز والتقدير للعشب الصامد في مواجهة الاحتلال .
مضيفا : الشعب المصري العظيم الذى فرح بثورته 25 يناير منتفضا لإعادة ما حرم منه خلال عقود طويلة مطالبا بالعيش والحرية والعدالة الاجتماعية ، ثم تولي الاخوان حكم البلاد ، خرج مرة أخرى رافضا لذلك الحكم ، واستطاع خلال ثورة 30 يونيو ان يسترد حريته وثورته .

قال عبد الغني : نحتفل اليوم بذكري يوليو التي سجلها عبد الناصر وتأسيس الحزب العاشق للأقصى والقدس ، عبد الناصر الذي بني السد العالي ، وحفظ كرامة الفلاحين المزارعين ، جعل لمصر حضارة نفتخر بها ، بني مدينة البحوث الإسلامية ، وسيظل الحزب الناصري فى طريقه يعمل وله كيانه ووجوده .

متابعا : تعرضنا إلى بعض العوائق لإقامة الحفل من تغيير المكان حيث تلقينا مكالمة من احدي الوزارات لتغيير المكان بدلا من قاعة المسرح التعليم المدني التابع لوزارة الشباب والرياضة امام الاتحاد المصري ، ليصبح باتحاد عمال مصر بعد ان وجهنا الدعوات لكافة الجهات لحضور ذلك الحفل العظيم ، ورحب خلال كلمته بالنواب الحاضرين الذين كان لهم دورا ايجابيا منهم نشوي الديب الصحفية وعضو النواب والدكتور محمد عبد الغني عضو النواب ، قائلا : نحن ضحينا بجزء من حياتنا من اجل ان يصبح ذلك الحزب جزء من الوطن ، الحزب الناصري هو حزب شرعي يبحث عن التغيير ، فاتحا ابوابه للكوادر الشبابية وسنعمل على إقامة الدورات الحقيقية وتدريب الشباب وسنتواجد بالاتتخابات القادمة وسنحقق التنمية والتغيير بالعمل معا بالإرادة وبالالتزام يتحقق كل شئ .

كرم الحزب الناصري العديد من الحضور والشهداء والراحلين بتقديم الدروع تكريما وتقديرا لهم ، منهم ضياء الدين داوود رئيس الحزب واستلم عنه نور ندي نائب رئيس الحزب ، محمد فائق رئيس المجلس القومى لحقوق الانسان وعضو الحزب ، سامي شرف مدير مكتب عبد الناصر وتسلم عنه محمد الاشقر نائب الحزب ، فريد عبد الكريم ، إبراهيم منطاوي ، النقيب سامح عاشور نقيب المحامين وتسلم عنه عبد الجواد احمد عضو مجلس العامة وعضو الأمانة العامة للحزب ، إبراهيم فوزي أمين عام نقابة الزراعيين وعضو الحزب تسلم عنه نهي إبراهيم فوزي ، سيد أبو طالب أمين الحزب الناصري بالسويس ، حسن محمد حسن عضو الحزب الناصري بأسوان ، السفير امين يسري عضو الحزب الناصري ، فاروق العشري عضو المكتب السياسى للحزب وأمين التثقيف ، جمعة حسن جمعة أمين عام الحزب ، بجانب تكريم طلعت حسنين وحسن أبو النصر ورسمية الخولي من الحزب الناصري وكمال منيب عضو الحزب تسلم عنه منيب محمود منيب ، ونشوي الديب الصحفية وعضو مجلس النواب ، و الدكتور محمد عبد الغني عضو مجلس النواب ، والعميد عادل رجائي شهيد القوات المسلحة ، احمد المنسي أحد شهداء سيناء ، العقيد محمد مبروك ، و الحسيني أبو ضيف الصحفي ، حيث تسلم سيد عبد الغني خريطة فلسطين التاريخية .

حضر الاحتفالية من أعضاء مجلس المحامين( عبد الجواد احمد ، سعد عبد القادر ، أبو النجا المحرزي ) ، بجانب حضور محسن أبو سعدة نائب رئيس حزب العمل وعضو لجنة الحريات ، محمد أبو العلا الرئيس الشرفي للحزب ، الدكتور نور ندي نائب الرئيس ، السفير عمر الحمد من ليبيا ، عبد الحليم قنديل الكاتب الصحفي .

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here