بورسعيد الآن أدعى للبكاء ..

0
224
احمد قزامل
احمد قزامل

تكبير الخط

محرر الموقع :

الساعة السادسة والنصف مساء اليوم ..
المكان شارعى النهضة والشهيد مختار سعيد حى الشرق قبل مقهى سمارة ..
سيدة تقف مذعورة وسط الطريق ، ويمسك بها ابنتاها فى رعب وبكاء ويضعون أدمغتهم فى ملابسها من الخوف ..
أمامهم عشرات الكلاب تلعب مع بعضها البعض اصابتهم بالرعب ..
الكلاب ملأت شوراع المدينة بكافة أحيائها من حى الشرق إلى حى الزهور ..
أكثر العمارات بالمدينة بها شقق يربى فيها كلاب متوحشة لايهمها الدين أو التلوث أو إزعاج السكان مع خوف السكان من الإبلاغ فاخلاق مربى الكلاب اصبحت متوحشة مثلها ..
مر اليوم على بورسعيد .. ولم يدخلها ألف زائر ، القذارة ملأت الشوارع والشاطئ كله حمير وكلاب وبلطجية و .. و .. فى ذات اليوم الذى تحولت فيه المصايف الأخرى من رأس البر إلى جمصة والاسماعيلية ورأس سدر وغيرها إلى موسم سياحى دخل كل مدينة من هذه على الأقل مليون زائر أنفقوا فيها الملايين ولايوجد مكان لساكن واحد بها للزحام الذى ملأها ..
هذه بورسعيد الآن نتاج أعمال غرفتها التجارية وتجارها الذين يفتحون محلاتهم الآن بعد صلاة العصر ومحافظيها .. دموعى عليك يا بلدى .. 

أحمد  هانى  قزامل 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here