سلسال الحقد

0
1470
مجدى عبد الحليم (2)

تكبير الخط

لا يقبل ان تدار المؤسسات من خلال تحاشى آراء خصوم القائمين عليها وساعتها لن تقوم لها قائمة ،ولا يقبل ان يتم تبرير الأعمال بالقياس على ما قام به السابقون من أعمال مماثلة لم تلق نقدا من هؤلاء فإننا لن نبرح اماكننا ولن تكون هناك اى رؤيا .

تلك هى الحملة التى وجهها بعض خصوم مجلس النقابة لضيافة اللجنة الثقافية بنقابة المحامين لأبطال مسلسل سلسال الدم وتوجيه قذائف الكلمات وسياط لاذعات العبارات الساخرة والتباكى على اموال اليتامى والأرامل والتشدق والتصايح على أحوال مرضى المحامين الذين لا يجدون العلاج ويموتون دون رعاية صحية.
وعندما تصدمهم حقيقة عدم تكلفة العمل من اموال النقابة شيئا وقيام مقرر اللجنة الثقافية بالنقابة العامة بتحمل كامل تكاليف هذه الندوه على نفقته ودون تحميل النقابة اية أعباء مالية يصمت البعض منهم فى حين يستمر اخرون لايستحون فى طلب اهتمام اللجنة الثقافية بزيارة المرضى.

وتقديرنا ان اللجنة الثقافية قد أحسنت صنعا عندما تطرقت إلى هذا الجانب التوعوى فى المجال الفنى وحسنا ان نقوم اللجنة بدورها فى هذا المجال وان يتفاعل المحامون مع الأعمال الفنية فى تناولها للعادات والتقاليد الاجتماعية وماينتج عنها من جرائم قانونية خاصة فى مسألة الثأر وما إذا كان التناول الفنى للجرائم القانونية قد خلا من الدقة القانونية بما قد يسيئ لدور المحاماة امام الصورة الذهنية للمجتمع عن المحامى والمحاماة.

وهو ما كان محلا للنقاش مع مؤلف المسلسل مجدى صابر ومخرج العمل مصطفى الشاب.
ونحن نرى أن التواصل الثقافى مع الأعمال الفنية يزيل كثيرا من الصورة الذهنية السيئة المحامى فى الأعمال الدرامية وأن يكون اقتراب الفنان من المحامين ثقافيا وفكريا أفضل من اللجوء إلى القضايا والبلاغات التى يلجأ إليها البعض بما يحتويه العمل الفنى من الاساءة للمحاماة والمحامين و التى لاتؤدى غالبا إلى محو التجاوزات الفنية فى ذهن المواطن عن المحامين.
ويكون الحوار والاتصال المباشر أفضل الطرق لإثراء العمل الفنى وتحسين صورة المحامى فى الأعمال الفنية.

نتمنى أن يكون صوت المعارضة النقابية فى مزيد من تصويب المسار وتصحيح الأخطاء وليس حبا فى الظهور والمزايدة وليس تنفيثا عن سلسال الحقد الأسود التى تعمى العيون عن كل نجاح وتكون الأنوف عن روائح البغضاء التى تعكر صفو شباب المحامين وتقدم لهم النموذج السطحى من الخلافات وتسير الصورة للمحامين امام الرأى العام.
تحية اللجنة الثقافية
وتحية القائمين على نادى المحامين بالمعادي.
وتحية لنقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا