” المتابعة ”  و ” الحوار ” يدينان تفجير كنيستى الإسكندرية وطنطا

0
197
تفجير كنيستى الإسكندرية وطنطا

تكبير الخط

كتبت :

أدانت  لجنة المتابعة والتواصل بالنقابة العامة للمحامين، الحادث الإرهابى بكنيستى طنطا و الإسكندرية،  مما أدى لسقوط عشرات الضحايا والجرحى .

أكد ممدوح عبد العال عضو المجلس ومقرر اللجنة،  على ان  الإرهاب  لا دين له  ، ومستنكر فى جميع الديانات السماوية ومجرم فى جميع القوانين الكونية ،لافتا إلى أن الأعمال الإرهابية تستهدف حق الإنسان بالحياة وضرب العيش المشترك والإخاء والمحبة والسلام.
دعت اللجنة ،  المجتمع المصرى بكافة طوائفه إلى التوحد فى محاربة الإرهاب ونبذ الخلافات من أجل الوطن ومن أجل إعلاء قيم الإنسانية والبشرية ، متوجهين بخالص العزاء لذوى الضحايا والتمنيات بالشفاء العاجل للجرحى .

من جانبها أدانت لجنة الحوار بنقابه المحامين برئاسة مقررها خالد أبو كراع ، الحادث الإرهابى الخسيس بتفجير كنيستى ماري جرجس بطنطا والمرقسية بالإسكندرية ، التى اختلطت فيهما الدماء المصريه من مسلمي وأقباط مصر لتكتب دمائهم الذكيه صفحات أخري من تاريخ الوحدة الوطنيه الذى لا يعرفه الإرهاب الخسيس .
أشارت اللجنة،  إلى أن  رسول الله صلي الله عليه وسلم قال” أستوصوا بالقبط خيرا فإنكم ستجدونهم نعم الأعوان على قتال العدو ” صدق رسول الله،  وكذب الإرهاب ، لافتة إلى أن شركاء الوطن قدموا الغالي والنفيس من أرواح ذويهم على مذبح الفداء والتضحية ،  لتبقى مصر حية في وجدان العالم بأسره ، بشعبها وأرضها ومقدساتها ووحدتها الوطنية .
قالت اللجنة،  فى بيان لها، إن عصابات الإجرام والإرهاب تطل من جديد مدعومة بأفكارمسمومة ومكذوبة ، رغم أن أسلامنا بريء منها ، وتجرأت على أقدس مقدساتنا  من مسجد وكنيسة .
أكدت اللجنة ، إن عبارات الاستنكار الخجولة لاتكفى ، بل يجب على الدولة سرعة ضبط الجناة المخططين لتلك الضربات التى لن تزيدنا إلا إصرارا علي وحدتنا الوطنية ، مقدمة خالص التعازي في شهداء الوطن ومصر كلها ، داعية الله بتمام الشفاء للمصابين وأن يحفظ مصر وشعبها ، وأن يعمل الجميع سويا حتى دحر الإرهاب .

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here