عاشور يكشف

أسرار مقر نقابة شمال الجيزة

0
3679
FB_IMG_1487778727389

تكبير الخط

عاشور يكشف بالارقام ماحصلت عليه نقابة الجيزة.

  • مايجرى فى الجيزة عملية صناعة قصور نقابى.
  • لن نقبل المزايدة ولن نخضع للتهديد والابتزاز النقابى.
  • مقر الجيزة سنوفره ولكن حسب الامكانيات.
  • العمل النقابى وخدمة المحامين ليست بالمكان.
  • ليس هناك خلاف مع البهنساوى ولا أى محام بالجيزة.
  • الميزانية قسمت حسب الجمعية العمومية لنقابتى الجيزة وأكتوبر.

يشهد محامو الجيزة حالة من الجدل فرضها عدد من مجلسها بسبب الاصرار على شراء مقر يتكلف أكثر من ستة ملايين جنيه وترفض النقابة العامة ذلك ، وقد وصل الامر الى قيام مجلس شمال الجيزة بدعوة محاميه الى جمعية عمومية يوم 16 مارس الجارى للتصويت على الزام النقابة العامة بتخصيص مبلغ 6 مليون جنيه لشراء المقر وتجهيزه باعتباره من أموال نقابة الجيزة الفرعية التى منعها عنهم النقيب لشراء مقر للنقابة ،بعد انفصالها عن نقابة 6 أكتوبر وقد روج لهذه الحملة على صفحات المواقع الاليكترونية وصفحات التواصل الاجتماعى.

كما صدر منذ يومين بياناً مطولاً يكشف أن أسباب الخلاف رفض الجيزة فى جمعيتين عموميتين متتاليتين تجديد الثقة فى النقابة العامة والنقيب العام ورفض الموافقة على ميزانية النقابة العامة.

وفى أول رد فعل رسمى للنقيب سامح عاشور كشف سيادته فى حوار أجراه معه عضو مجلس النقابة العامة ابراهيم عمران ، وهو وكيل نقابة الجيزة السابق أنه لايوجد ثمة تقصير تجاه هذه النقابة ، ويوضح بالارقام الموقف المالى للنقابة بينها وبين نقابة أكتوبر وحجم ماحصلت عليه هذه النقابة وحجم ماتحصل عليه حالياً من مبالغ وايرادات ، كما يكشف فيه عن حقيقة التعاقد الذى تصر نقابة الجيزة على ابرامه .

ماحصلت عليه الجيزة

منذ إنشاء فرعية شمال الجيزة، حصلت على مليون و394 ألف جنية، تتمثل في 737 ألف مرتبات متأخرة للموظفين، و373 ألف جنية مستحقات لها لدى النقابة العامة، فيما حصلت فرعية 6 أكتوبر على مليون و817 ألف جنية، تتمثل في مليون و6 ألف مرتبات متأخرة للموظفين، و376 ألف مستحقاتها لدى النقابة العامة.

وأضاف نقيب المحامين، أنه ومجلس النقابة العامة لم يرفضوا أي طلب تقدمت به فرعية شمال الجيزة، ودعم مصيف العام الماضي بـ 100 ألف جنية، إضافة لـ 40 ألف لدعم إفطار الفرعية في رمضان، و16 ألف جنية لشراء شاشات لغرف المحامين بالمحاكم، و76 ألف جنية مساهمة في أجور العمالة الموسمية، وكذلك شراء 300 كرسي لغرف المحامين خلال الشهور الماضية.

أزمة وهمية

وعن أزمة شراء مقر لفرعية شمال الجيزة، قال «عاشور»: «أزمة وهمية، ومطلوب صناعة قضية تبرر قصور العمل النقابي تحت مسمى أن النقابة العامة تعيق عمل المجلس الفرعي، والمستندات تأكد عكس ذلك».

وأكد «عاشور»: «لا خلاف على توفير مقرات للنقابات الفرعية الجديدة، ولكن في حدود إمكانيات النقابة العامة، ولكن مجلس فرعية شمال الجيزة طلب شراء شقتين، ومحل لجعله مدخل منفصل للنقابة بتكلفة 4 ملايين و435 ألف جنية، خلاف تكاليف التشطيب وفرش المقر، أي أنه ستتجاوز تكلفته 7 مليون جنية، وهذا سفه ومبدأ مرفوض لدى النقابة العامة».

ونوه: «أعلى تكلفة لمقر نقابة فرعية جديدة، هو 2 مليون جنية، متضمنة ثمن المقر وتشطيبه وفرشه، وتناقشنا مع مجلس الفرعية وتم الاتفاق على شراء شقة مساحتها تزيد عن 250 متر بتكلفة مليون و550 ألف جنية، وأصدرنا 4 شيكات بالمبلغ مع الإبقاء على 100 ألف جية عند تسجيل العقد، وكلفت أمين صندوق النقابة يحيى التوني بتوقيع التعاقد مع مالك العقار، ولكنهم ماطلوا ورفضوا الحضور وتمسكوا باقتراحهم الأول الذي سيكلف النقابة 7 مليون جنية وهذا مستحيل».

وتابع: «اقترحت عليهم بعد بناء دورين بنادي العجوزة تتزيد مساحتهم عن 700 متر، في الجزء المنخفض عن سطح الأرض، كما فعل نادي القضاة، وهو غير مخالف لتراخيص البناء على نهر النيل، والملف الآن في يد محامين الجيزة».

أتحداهم بالمستندات

يقول النقيب أنا اتحداهم بالمستندات واوراق نقابة المحامين موجودة ويتم التعامل معهم ومع نقابة 6 اكتوبر على قدم المساواة ، والرقم الأكبر لاكتوبر لانها الأكثر عددا ونحن لانميز فى المعاملة ، وعندما أردنا عمل مقر قلنا سيتم دفع مليون و550 ألف جنيه ، وتم اصدار شيكات بمليون ونصف من قبل وقلنا لهم أننا سنكون معهم فى التشطيب والبناء وكل شيء ، لكن لانريد الذهاب لأماكن تثير المشاكل ، ومن يحقق خدمة للمحامين فأهلا وسهلاً به ، والعمل النقابى ليس مهمتها بناء دور خاص بالمجلس والنقيب فى المقر ،

القاهرة تمارس الخدمات لثلاث نقابات من غرفتين بدار القضاء العالى

فنقابة القاهرة تمارس كافة الخدمات المختلفة من غرفتين بدار القضاء العالي، فلا نحتاج للمساحات واسعة ، وكل هذا سيناريو لمعركة وهمية لكن لن نلتفت اليها ولن نتراجع ولن نخاف ، ومن غير المقبول المزايدة وادخالنا فى معارك وهمية ، وعليهم أن يقولوا ماذا قدموا للمحامين.

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here