” كفر الشيخ ” تبرز إهتمامها بزيارة  النقيب العام 

0
1108
النقيب العام سامح عاشور و ماجد عبدالتواب القمري رئيس جامعة كفر الشيخ

تكبير الخط

محرر الموقع :

لقيت زيارة النقيب العام سامح عاشور،  إلى محافظة وجامعة كفر الشيخ،  اهتماماً كبيراً واشادة من الجميع،  خاصة الصحفيين ووسائل الإعلام المختلفة بالمحافظة، والتى ابرزتها بصورة كبيرة ، معبرين عن مدى تقديرهم وترحيبهم الشديد بالنقيب العام آملين في تكرارها والتواصل الدائم. 

كان النقيب العام سامح عاشور،  قد قام بزيارة إلى محافظة كفر الشيخ،  إلتقى خلالها المحافظ،  وقام بجولة أخرى فى الجامعة والمستشفى العالمى بها،  بصحبة رئيسها الدكتور ماجد القمري،  مشيدا بما شاهده من انجاز كبير في هذا الصرح الطبي العملاق المزود بأحدث الأجهزة الطبية وفقا لأحدث أساليب وطرق العلاج العالمية وأنه سوف يقدم خدمة طبية متميزة لأبناء المحافظة، حيث تفقدوا غرف العناية المركزة والعمليات والاستقبال وغيرها من الأقسام المختلفة بالمستشفي.

واقترح نقيب المحامين ان يتم عمل تعاقد طبي بين المستشفي الجامعي وبين نقابة المحامين ليخدم أبناء النقابة من الأهالي.

من جانبه قال الدكتور ماجد القمري ،رئيس الجامعة ، أنه سيتم توقيع بروتوكول بين نقابة المحامين والجامعة لعلاج المحامين بالمستشفي الجامعي وصرف العلاج لهم. 

جاء ذلك عقب الاجتماع الذي تم بين الدكتور ماجد القمري رئيس الجامعة وسامح عاشور نقيب المحامين والوفد المرافق في زيارة للجامعة ، حيث ضم الوفد المرافق له مجدي سخي وكيل نقابة المحامين ويحيي التوني أمين الصندوق وصلاح مقلد عضو مجلس النقابة العامة. 

على صعيد مختلف انتظمت الدراسة في جامعة كفر الشيخ مع بداية الفصل الدراسي الثاني في 17 كلية بالجامعة. 

أكد الدكتور ماجد القمرى ،عن بدء الفصل الدراسي الثاني بجميع كليات الجامعة حيث استعدت جميع الكليات لاستقبال جميع الطلبة والطالبات من خلال إعداد الجداول اللازمة التي تسهل عليهم الالتزام في العملية الدراسية من أول يوم دراسي ، مشيرا إلي الانتهاء من جميع أعمال الصيانة خاصة في المدرجات. 

أشاد “القمري” بجهود العاملين بالكليات الذين بذلوا قصاري جهدهم في اعداد متطلبات العملية التعليمية من قاعات دراسية وتجهيزها بوسائل العرض والمعامل وتزويدها بالتجارب المعملية والكيماويات والخامات الضرورية للتشغيل وملاعب وورش وكذلك أستعدت رعاية الشباب بخطة للأنشطة الطلابية ورحلات وأنشطة اجتماعية. 

 

 

 

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here