بالصوت : عاشور قضاة مصر رواد الذوق القضائي على مستوي العالم

0
3783
عاشور فى المنيا
عاشور فى المنيا

تكبير الخط

كتبت :

كانت مرافعة نقيب المحامين عن محامي مغاغة فى أولي جلسات الجناية التي كانت منظورة بالأمس أمام محكمة جنايات المنيا  قد استحوذت على اهتمام العديد من الاوساط القانونية خاصة بعدما اشار سيادته الي تقليد جديد ومبدأ هام وريادة مستحقة لقضاء مصر فيما اسماه فن الذوق القضائي والذي دق أجراس التاريخ ألهب مشاعر رجال القانون بعد فاصل من المغازلة بين المحاماة والقضاء .

ورغبة فى توثيق هذا الحدث فإن موقع نقابة المحامين يتشرف بأن يعرض على هذه الصفحة بالصوت مرافعة سيادة النقيب لكي تكون نموذج للاجيال فى كيفية الاحترام والتقدير المتبادل بين جناحي العدالة وهم يناقشون احدي ازماتهم المشتركة .
يقول عاشور فى مرافعته ( إن قضائنا المصري سبق قضاء العالم بأسره فى إرساء قواعد القانون والذوقق القضائي ، وانه لايمكن للمحاماه ان تدخل في معركة ونزاع مع القضاء، لأننا شركاء فى بناءه واكثر حرصاً على استقلاله واستقراره وعزته ، وكافة ماسبق من تجارب تاريخية تثبت وتؤكد انصاف القضاء لكل مظلوم حتي للمحامين الذين يلجأون إلي القضاء لاسترداد حقوقهم التى تنتهك من السلطة ، مواصلا المرافعة، بأن النص الذي اسبغته النيابة على هذه الوقائع لن يكون العامل الأساسي الذي سيتم التعامل على ضوءه وهو قانون ولابد من احترامه ، ولكن بذات الوقت نحن نسعى لوصف وقيد جديد يحمل بين ثناياه العلاقة القوية التى تربط القضاء بالمحاماه كأسرة واحدة ، وهو قانون وارساء لقيم وتقاليد قانونية أيضاً ، مذكرا للحضور والتاريخ أن أول رئيس لمحكمة النقض كان عبد العزيز باشا فهمي نقيب المحامين ، ومتطرقا إلى العديد من المواقف التاريخية التى تؤكد العلاقة بين الهيئة القضائية ونقابة المحامين .
وأكد النقيب خلال مرافعته مرارا وتكرارا على أن نقابة المحامين دائما وابدا ستكون في الصفوف الأولى دفاعا عن استقلال القضاءء وعن السلطة القضائية ، موضحًا أن ماشهدته الهيئة القضائية من أحداثٍ عديدة كان المحامون يحتلون الصفوف الأولى للوقوف جنبا إلى جنب القضاء ومساندته بكافة الوسائل الممكنة .
واختتم عاشور مرافعته منوها على أن نقابة المحامين ستتخذ العديد من الوسائل والاجراءات القانونية اللازمة لمعالجة هذهه القضية ولكنها أيضا مستلهمة الروح الوطيدة النابعة من تلك العلاقة التي تربط كلا الطرفين ويؤكد ان كلا الجانبين لن يسعدوا بالمرافعة والحكم في هذه القضية بالبحث عن العقوبة او البراءة ، وها نحن نعد درسا للتاريخ والأجيال القادمة لتوضيح مدي العلاقة الوطيدة بين القضاء والمحامين معا وتطرق النقيب إلى أن فرصة وجود التأجيل في تلك القضية لصالح الطرفين خاصةً أن هناك اثنين من المتهمين لم يمثلوا للقضاء بالإضافة إلى وجود بعض طلبات للدفاع .)

 

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا