“عاشور ” أثناء دفاعه عن نقيب الصحفيين : لا يجوز القضاء بعقوبة على قيادات النقابة قبل الفصل في قضية بدر والسقا

0
2603
received_982889528522510

تكبير الخط

كتبت :

قال النقيب العام، سامح عاشور، إن النقابة دائماً وابدا تدافع عن المظلومين فى الوطن بمختلف توجهاتهم ومؤسساتهم ، والدفاع عن إستقلال الوطن وحرية وكرامة المواطن وتفعيل الديمقراطية للجميع محامين وغيرهم.
أشار النقيب العام، خلال دفاعه عن نقيب الصحافيين، اليوم ، فى جلسة المحاكمة بمحكمة مستأنف قصر النيل بمجمع محاكم زينهم، إنه يتواجد من منطلق المسئولية القانونية وكفالة حق الدفاع للجميع، خاصة وأنه شخصية وطنية ونقابية عظيمة تسعى لتطوير وخدمة العمل النقابى، مؤكداً أن هناك إحتمالية كبيرة لكسب القضية قانونيا.
قال نقيب المحامين، في مرافعته في ثاني جلسات نظر الاستئناف المقدم من قيادات نقابة الصحفيين، على حكم حبسهم عامين وغرامة 10 آلاف جنيه في قضية اقتحام مقر نقابة الصحفيين، إن القضية معجونة بالسياسة من أول التجهيز لها وحتى الحكم.
وأكد أن تمركز قوات الشرطة أمام مقر النقابة ينفي تهمة إيواء عمرو بدر ومحمود السقا، الموجهة لنقيب الصحفيين يحيى قلاش وعضوي المجلس خالد البلشي وجمال عبد الرحيم.
ودفع «عاشور» بانتفاء القصد الجنائي في القضية، وقال: «لا يوجد قصد جنائي في إخفاء «بدر والسقا»، ولكن الصحفيين قررا اللجوء لمقر النقابة، سعياً لتجهيز الحماية القانونية لهما، ولذلك فالحديث بمجريات القضية يبعد تماماً عن جريمة الإيواء بركنها المادي.
وقال نقيب المحامين إنه كان ينبغي على محكمة أول درجة أن تمتنع عن القضاء بعقوبة على قيادات الصحفيين، قبل الفصل في قضية بدر والسقا، وطالب بإلغاء الحكم المستأنف ضده، وإعادة الدعوى للنيابة العامة مرة أخرى.
وتابع «عاشور»: لا يجوز قانوناً أن نقدم قيادات النقابة للمحاكمة ونحبسهم في قضية لا يعلمون عنها شيئاً، مشدد على أن عقاب النقيب وعضوي المجلس من الأساس يتوقف على الفصل في القضية الأساسية.

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد