“لجنة الحوار” تدين أحداث الأمس ..و ترفض محاولات فرض الرأي بشأن ضوابط القيد

0
6843
نقابة المحامين
مبنى نقابة المحامين

تكبير الخط

محرر الموقع :

أكدت لجنة الحوار والشئون النقابية بكافة لجانها الفرعية على مستوى الجمهورية، رفضها التام لمحاولات فرض الرأى على النقابة العامة للمحامين، من أجل التنازل عن الضوابط الخاصة بالإشتراك والقيد، لتطلعهم ، إلى أن تظل المحاماة رسالة لمن يؤمن بها و يمتهنها. واللجنة نظراً لما يدور من أحداث علي مسرح العمل النقابي في هذه الأونة الأخيرة و خاصة فيما يتعلق بقرار مجلس النقابة العامة نقيباً و أعضاء بتحديد ضوابط و دلائل الأشتغال لتجديد الاشتراك السنوي لعام ٢٠١٧ .
أشارت اللجنة فى بيان لها، أنه لما كانت أللجنة فى دعوة قد دعت لها فى تدشين حملة طهر جدولك فى بداية الشهر الماضى أعلنت دعمها الكامل غير المشروط للنقيب العام و مجلس النقابة العامة في كل ما يتعلق بتنقية الجداول من غير المشتغلين لتكون نقابة المحامين للمشتغلين و المشغولين بالمهنة لا للمنتسبين إليها واذا اللجنة بعدما اجرتة من جولات حوارية بين صفوف المحامين الذين رحبوا بالقرار واذا اللجنة رصدت من اراء المحامين بعض المعوقات وابداء بعض المقترحات سواء للمحامى الحر أومحامى الادارات والمحامين بالخارج وعرضت تلك المقترحات وأستجاب المجلس الى البعض منها تحت عنوان ان قرار المجلس قرار تنقية ويخرج من بين المحامين ولصالحة ، وليس قرار تصفية لأحداً بعينة ماخلا غير المشتغلين المتخم بهم جدول النقابة واللجنة ترفض كل أسلوب لفرض الرأي علي مجلس النقابة العامة للتنازل عن تلك الضوابط لأن المحامين يتطلعون الي نقابة تقتصر جداولها علي أصحاب الملفات و الأرواب ، فإن المحاماه رسالة لمن يؤمن بها و يمتهنها لا لمن يسعي للإنتساب الإسمي لها .
وشجبت اللجنة ما حدث امس بدار النقابة الخميس الموافق2017/1/5 سواء من الداعين لفرض الراي على مجلس النقابة اعتراضاً علي قرار المجلس بغير السبل المشروعة أو سواء ما حدث من المؤيدين لقرار المجلس من مجابهة بأسلوب لا يليق لا بالمحاماة ولا بعراقة ومكانة نقابة المحامين ولا بسمو ورفعة شأن المحامى وقيمتة فأن المحامى صاحب رسالة وهو الاقدر على الأعتراض او التأييد على شأن من شئونة بالإحترام والطرق المشروعة التى يحافظ بها على قدره ومكانتة لأنة هو الذي يلجأ ويلوذ بة أصحاب الحقوق ، فيرشدهم إلى الطرق المشروعة للحصول على حقوقه فكان لزاماً على المحامى أن يكون هو الأقدر اذا ما طالب بحقاً لة ، فيكون هو القدوة والمثل فى اقتضاء حقة طبقاً للمشروعية القانونيه والأخلاقيه والحفاظ على أداب وإحترام رسالتة ، واللجنة تأكد دعمها الكامل للضوابط ، وتأكد رفضها ألتام للأسلوب المشين لكلا الطرفين سواء المعترضين أو الداعمين للقرار بانتهاج اسلوب الغاب وأخذ نقابة المحامين إلى الدرك الأسفل والتقليل منها ومن هيبتها ، ونهيب بالجميع الالتزام بأداب وسلوك مهنة ورسالة المحاماة،
عاشت نقابة المحامين … حرة مستقله ….

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد