اعرف تاريخ مبنى نقابة المحامين

1
1172
نقابة المحامين
مبنى نقابة المحامين

تكبير الخط

لن يتوارى تاريخ أعظم نقابة مهنية على مدار التاريخ .. تاريخ نقابة المحامين هو تاريخ وطن ، ونحن على أعتاب بناء مبنى جديد للنقابة حول المبنى الاثرى ونفاجئ بمعلومات هامة تهم كل المحامين الذين يعشقون تاريخ نقابتهم لنكتشف تاريخ حصول النقابة على هذا المبنى ، ونقرأ ونطالع  كيف تغير المبنى ليكون فى مقره الحالى .

ونحن لانسعى لكتابة التاريخ من عند أنفسنا ولكن من خلال وثائق لايدخل اليها الكذب وقد حررت فى تاريخة وساعته ، فكيف حصل المحامون على المبنى الحالى للنقابة ومن الذى وقع معهم العقد ..

تخيلوا أن نقيب المحامين مكرم عبيد أصبح وزيراً للمالية ، وهو مايمكن أن يعطينا لمحة أن عبد العزيز باشا فهمى نقيب المحامين السابق رضى بأن يكون أول رئيس لمحكمة النقض ، وهاهو نقيب المحامين السابق مكرم عبيد رضى بأن يكون وزيرا للمالية ، وليس وزيراً للعدل ، بل وزيرا للمالية .

وأن وزير المالية النقيب مكرم عبيد هو الذى وقع العقد مع النقابة ، وأن مدة الايجارة  99 سنة للنقابة ومبلغ الايجارة هو رمزى قدره جنيه واحد فى السنة، وأن الذى وقع العقد كان كامل صدقى بك ، وأن العنوان ناصية رميس بشارع عبد الخالق ثروت ، كانت الناصية شارعي الملكة نازلي ودير البنات

طالع نقلاً من الجمعية العمومية للمحامين 1936

6 – أرض النقابة:
مرّ موضوع الأرض التي أعطتها الحكومة للنقابة لتبني عليها دارها بمراحل عديدة فقد أجرت الوزارة الدستورية بمقتضى القانونن رقم (42) سنة 1928 قطعة أرض للنقابة بإيجار إسمي لمدة 99 سنة، ولكن الوزارة التي خلفتها ألغت تأجيرها وإضافتها في سنة 1931 إلى سوق الخضر والفاكهة بشارع الملكة نازلي وفوضت وزير المالية في إعطاء النقابة قطعة أرض أخرى بدلاً عنها، وللظروف التي سبق أن أشير إليها في التقارير السابقة تأخرت الحكومة عن تسليم النقابة أرضًا بدلاً من الأرض التي أخذتها وواصل مجلس النقابة السعي لدى الحكومة في الحصول عليها إلى أن تقرر إعطاء النقابة قطعة أرض تقرب مساحتها من الثلاثة آلاف متر بشارع الملكة نازلي بجوار دار جمعية الشبان المسلمين، غير أن استلامها تأخر بسبب حل النقابة في سنة 1934، ولما استردت النقابة وجودها وأعيدت إليها حقوقها وقع حضرة الأستاذ النقيب (معالي مكرم عبيد باشا وزير المالية الآن) العقد وبادر المجلس على أثر ذلك بتشكيل لجنة للنظر في الإجراءات الخاصة ببناء دار النقابة.

وكان في نية مجلس النقابة عرض المقايسة في مناقصة عامة على إثر اعتماده تصميم البناء النهائي، بعد ذلك سنحت الفرصة لمجلس النقابة أن يستبدل هذه النقطة بخير منها فسعى سعيًا متواصلاً للحصول عليها إلى أن انتهى سعيه بالحصول عليها وهي قطعة الأرض التي تجاوز قلم الرهون بمحكمة مصر المختلطة البالغة مساحتها 3000 متر من القطعة المعروفة برقم 512 الكائنة على ناصية شارعي الملكة نازلي ودير البنات وطول حدها على الشارع الأول خمسون مترًا، وعلى الشارع الثاني ستون مترًا وهذا التأجير لمدة 99 سنة بإيجار إسمي قدره جنيه واحد في السنة عن القطعة بأكملها.
وكان من حسن التوفيق أن وزير المالية الذي أمضى قرار التأجير الأخير هو نقيب المحامين مكرم عبيد، ولا شك أنها فرصةة سعيدة أن يتم هذا الإجراء على يد الرجل الذي قدم للمحاماة وللنقابة أجل الخدمات.

ولقد قابل المجلس هذا القرار بالارتياح وقرر الانتقال بكامل هيئته لشكر معاليه على تحقيق هذه الأمنية.
وقرر المجلس تفويض حضرة الأستاذ كامل صدقي بك وكيل النقابة في التعاقد عن النقابة فوقع العقد فعلاً وشرع المجلس بعدد ذلك في اتخاذ اللازم لإتمام الرسم تمهيدًا لإقامة البناء، والمأمول أن يوضع الحجر الأساسي في القريب العاجل.

1 تعليق

  1. مقال رائع عن تاريخ نقابتنا ،
    لمؤرخ نقابه محامين مصر الاستاذ مجدي عبد الحليم ،
    واشكر له السرد التاريخي لذلك المبني
    ولي تعليق او تعقيب ،
    كنت اتمني ان ينتهي المقال بالتأكيد علي بناء المبني الجديد ضربًا للإشاعات ، كما بدأ بكلمه ونحن علي اعتاب مبني جديد ،
    علي كل الاحوال ،
    نشكر السيد الاستاذ مجدي عبد الحليم لذكره وتذكيره بتاريخ نقابتنا ،
    وحيد الكيلاني
    المحامي

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here