فى كلمته خلال حفل إفتتاح مقر نقابة حلوان:

“النقيب” : سنظل ندافع عن وحدة نقابتنا رغم دعاوى الفرقة والانقسام

0
1815

تكبير الخط

محرر الموقع :

قال النقيب العام، سامح عاشور، إن مرحلة إنشاء نقابة حلوان الفرعية ، شهدت عدد من المحاولات الضارية لوقف إنشائها، لكن كان هناك حرص شديد منا على إتمام بناء مقر يليق بمحاميى حلوان، بالإضافة إلى تجديد النادى وغرفة المحامين فى المحكمة.
أشار النقيب العام، فى كلمته خلال حفل إفتتاح مقر نقابة حلوان الجديد، إن هذا القول ياتى فى ظل محاولات البعض بث الفرقة والافتراق، لكن لايسعنى إلا أن أقول: من يختلف مع سامح عاشور أو الأداء النقابى فأهلا به وكلنا فى النهاية نسعى للإبقاء على وحدة نقابتنا وصف المحامين، خاصة ونحن مقبلون على عقد جمعية عمومية فى اكتوبر المقبل من أجل زيادة قيمة المعاشات 10 % سنويا وزيادتها بعد ذلك 5 % دون الحاجة لعقد الجمعية العمومية.
أكد عاشور، إن رفع قيمة المعاش أتت نتيجة لترشيد الإنفاق ، ومن زيادة أتعاب المحاماة والتدقيق فى المستحقين فعلياً للحصول على العلاج، بالإضافة إلى إسترداد رسوم التصديق على العقود، التى بلغت 4 ملايين جنيه فى أول شهر، سوف تخصص لزيادة مخصصات العلاج لمضاعفة الخدمة، لافتاً إلى أن المرحلة القادمة تشهد تعديل قانون المحاماة لكى يعزز من دور النقابة والمحامين، مشيراً إلى أنه عقد لقاء اليوم مع بعض أعضاء مجلس النواب من المحامين من أجل الإسراع بإصدار قانون الإدارات القانونية.
ورحب النقيب العام، فى كلمته بالمستشار علاء زهران، والمستشار جمال التونى رئيس المحكمة، مشيراً إلى أن المحامون ينتظرون منهم غرفة لهم ونحن سنتكفل بتجهيزها بأفضل ما يمكن ، والبدء في صفحة جديدة من التعاون لأننا والقضاء مستقبل ومصير واحد وما ينغص عليهم ينغص علينا أيضا، وكل له دوره فى تحقيق العدالة ولن تتخلى نقابة المحامين عن مسئوليتها.
تابع النقيب العام، حديثه إلى ضيوف حفل إفتتاح مقر النقابة، بأنه فور ورود البلاغ الخاص بمحامى دار القضاء العالى، أرسل على الفور طبيب النقابة، بعدما سمع الجميع عن تقاعس الطبيب الموجود في دار القضاء العالى، سواء كانت الرواية صادقة أم لا، وقدمنا بلاغ لوزارة العدل ونقابة الأطباء لمحاسبته على تقاعسه، لكن فى جميع الأحوال هذه سنة الحياة وكل يوم يرحل أحد عنا فالكل زائل والباقى هو الوطن ، والوطن الأصغر وهى النقابة، فهى باقية .

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد