النقيب :نرفض التدخلات الخارجية والشعب المصري الوحيد من له الحق في تحديد من يحكمه

0
1224

تكبير الخط

كتب :

رفض النقيب العام، سامح عاشور، بشدة أية تدخلات خارجية فى الشأن المصرى الداخلى، مؤكداً أنه بمثابة قلة أدب ، لافتاً إلى أن بيان وزارة الخارجية المعلق على التقرير الذى نشرته المجلة البريطانية، ضعيف جدا ولايرقى للمستوى المطلوب، رغم أن هناك مخطط ينفذ لتقييد الوطن بأكمله.
قال النقيب العام، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده منذ قليل، إنه يرفض بشدة هذه التدخلات، خاصة التقارير التي تحدثت وطالبت بضرورة وجود رئيس جديد للدولة المصرية، بعد حالة الركود الاقتصادي التى شهدتها مصر فى الفترة الأخيرة،مشيراً إلى أن قصر المسألة على دائرة ضيقة في التعامل مع أفريقيا أضر العلاقات مع مصر منذ اتفاقية كامب ديفيد، حتى رأينا منذ فترة رئيس الوزراء الإسرائيلي يزور الدول الأفريقية لدعمها، مطالباً بضرورة تشكيل وزارة لأفريقيا تضم الخبراء في هذا الملف المهم.

لفت النقيب، إلى أن المطالبة ، رغم أنها جاءت في إطار النصيحة الاقتصادية، بالمكالبة بعدم ترشح الرئيس السيسي لدورة جديدة،إلا انها تعد تدخلًا خارجيًا في السياسة المصرية من دول سياستها طيلة تاريخها “الاستعمار”، وهذا أمر مرفوض بشدة، ولذا فنحن نرفض إملاءات الخارج والشعب المصري الوحيد من له الحق في تحديد من يحكمه.
وأشار إلى أن كثير مما تناوله تقرير المجلة البريطانية، صحيح بنسبة كبيرة، في ظل “خيبة” اقتصادية يعيشها الوطن، من خلال فشل المجموعة الاقتصادية الذي برز في انخفاض الجنية أمام الدولار طيلة الشهور الماضية.

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا