النقيب : ” المحامين” في نفس مأزق الوطن وهو تدهور قيمة الجنيه وهذا يتطلب الزيادة الدورية للمعاشات

0
3081

تكبير الخط

محرر الموقع :

ما حدث بالصحفيين خطأ قانوني.. ولن نسمح بحدوثه بالمحامين

المحامي بطبعه مؤهل لخوض إنتخابات المحليات وعقدنا دورات لتأهيله

إسقاط عضوية أيمن نور تحتاج إلى” محكمة  الجنح”…..

 

بمشرط جراح ماهر شخص نقيب المحامين سامح عاشور، مقدمي طلبات سحب الثقة بأنهم طابور خامس هدفهم عرقلة الإصلاحات بالنقابة قائلا “مش مستغرب على فعلهم فأنهم متعودين على السقوط ولم ينزع أحد منا مقاعدهم أن وجدت”.

وأكد عاشور أن الحساب عسير لمن يخطئ، كما توجد لجنة خاصة لقيد جنينة والسحيمي، موضحًا أن إسقاط عضوية أيمن نور يحتاج إلى الجنح، مضيفًا أن اقتحام نقابة الصحفيين ليس سهلة نظرا للظروف التي كانت لوجود طابور خامس له أجنداته ولن نسمح بذلك في المحامين.

وطالب عاشور خلال حواره لـ”بوابة أخبار اليوم”، بضرورة إنشاء وزارة مستقلة لإفريقيا واستخدام كل الطرق الدبلوماسية والسياسية والقانونية في عملية سد النهضة، وإلى الحوار..

 

بداية نود معرفة ما هدف الجمعية العمومية الطارئة وما هي النتائج؟

 

كانت رد قاطع من المحامين برفضهم الاستخفاف بهذا الاستحقاق الانتخابي الذي تم أمام الجميع على مرأى ومسمع وبإشراف قضائي وتم الطعن عليه أمام المحاكم المختصة وغيرها بصحة الانتخابات، ورفض كل الطلبات المشككة في سلامة مجرى الانتخابات، ومحاولة إعادة الانتخابات بشكل معكوس ممن فشل في الحصول على ثقة المحامين وإسقاط الثقة لمن حصلوا عليها، وهو موقف غريب وغير منطقي.

وأنصحهم بمعرفة أسباب سقوطهم وأن يعيدوا النظر فى رؤيتهم وفكرهم النقابي فيما قدموه للمحامين للنجاح، وكل الأعضاء الذين ترشحوا وتزعموا طلبات سحب الثقة سقطوا مرات عديدة بالانتخابات في مواقع مختلفة ولا نريد نصائح منهم، ويوجد لدينا طابورا خامسا هدفه إفشال الدولة في كل المجالات.

 

هل كان هناك ردا على هؤلاء؟

 

الرد كان قطعيا وحاسما، وأعتقد أنها رد لكل الحجج التي ليس لها اسس نقابية، وطلبت من أي شخص لديه فكرة او رؤية أو مشروع يتقدم به للنقابة لخدمة الزملاء.

 

هل ينتمون لأي تيارات سياسية؟

 

أنصار رابعة موجودين فى المعركة ورفعوا الشعار وأعلنوه واحتشدوا من أجله ومسجلة بالصوت والصورة في برامج عامة بالفضائيات.

 

هل تم توقيع جزاء تأديبي على هؤلاء بالنقابة؟

 

الخلط بين الموقف السياسي والتجاوز الأخلاقي بالدافع الانتخابي لخلق حالة تنافسية  يجعل الموضوع به ريبة واليوم انقطع الموضوع وانتهى وبالجمعية العمومية، ولكن الذي يخطأ لن نتركه مهما كان اسمه “واللى عايز يجرب يجرب عشان يشوف الحدة والحزم” من النقابة مع الأخطاء المتعمدة في حق المحامين والنقابة.

 

اللجنة التشريعية بالنقابة منذ سنوات، كانت بصدد إنشاء قانون المحاماة لعرضه على البرلمان ما آخر التطورات؟

المناخ لا يسمح للنقابة أن تتقدم بأي مشروع نظرا للظروف السيئة التي تمر بها البلاد، ونحن جاهزين ولدينا رؤية وتم عرضها باللجنة التشريعية وسوف نقدمها للبرلمان قريبا.

 

ما هى مميزات مشروع القانون؟

 

هو ترجمة للاستحقاقات الدستورية “الاستقلال والحصانة والحماية للمحامين” في نصوص الدستور، كما وضعنًا شروطًا للقبول في النقابة وكيفية تحسين الوضع من أجل القضاء على القبول العشوائي الذي يهدد المحاماة والعدالة.

 

هل النقابة تقبل الحاصلين على التعليم المفتوح الآن؟

 

لا ونحن أول من تصدينا لهذه الهجمة بأنه خطر على المجتمع كله وفى طريقة حصولهم على الليسانس وجد إنه تجاري من خلال ذهاب الطالب في نهاية الأسبوع والشهر إلى أخذ 24 ساعة دراسية مكثفة وهذا مدمر إذا قيس بمهن أخرى.

 

كيف تقوم النقابة بتوفير المعاشات في ظل الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد؟

 

المحامون يدفعون فاتورة الغباء الاقتصادي لخبرائنا الذين يديرون المنظومة الاقتصادية والمتصدرين للمشهد فى الحكومة أو أصحاب القرار، فهم ليسوا على المستوى المطلوب وليس لديهم بدلائل ولا قدرة على الإبداع، مصر غنية بقيادتها وخبرتها ومحتاجين التجارب العالمين للاستفادة منها.

نقابة المحامين في نفس مأزق الوطن وهو تدهور قيمة الجنيه ولهذا يتطلب الزيادة الدورية للمعاشات من خلال الجمعية العمومية في أكتوبر من كل عام، وهذا جاء على حساب بعض الأشياء مثل ترشيد الإنفاق، فنحن ندفع فاتورة ما يجرى في المجتمع بشكل مباشر.

 

المؤتمر الذي عقد مؤخرا بشرم الشيخ ما أهم القضايا التي تناولها؟

 

مؤتمر “المكتب الدائم” كان تحت شعر إعداد المحامي لمواجهة الفساد والإرهاب، وهى قضية مهمة تحتاج لتأهيل المحامين لأداء دورهم في قضايا الفساد وكيفية مواجهتها ويحتاج لوعي ولا بد من الفصل بين المواجهة الحادة والسريعة للإرهاب وبين الإجراءات الموضوعية في الجرائم العادية.

 

ما آخر تطورات المبنى الجديد للنقابة؟

 

تم توقيع برتوكول مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بعد قرار المجلس بإسناد عملية الهدم والبناء إلى القوات المسلحة بدون إجراء مناقصة نظرا لكفاءتها وسرعتها ودقتها في عمليات التنفيذ ونحن جاهزون وفى انتظار الهيئة الهندسية لإعلانها البناء الموقع تم استلامه وبدأ العمل في المجسات النهائية للتنفيذ على 2500 متر.

 

كيف تفسرون الأحداث الأخيرة التي حدثت بين المحامين والشرطة؟

 

أصبح الآن هناك وعى من الطرفين والذي حدث كان حالات فردية عندها تدخل الرئيس السيسي بإعطاء توجيهات أكثر من مرة، وفي النهاية وزارة الداخلية تقدم كل من يثبت عليه التعدي للتحقيقات بعد أن كان يتم التعتيم على هذه الحوادث قبل ذلك، ولكن يظل أننا في حالة سلوك فردي خلال الأخطاء غير الممنهجة وليس توجيها عدائيا لطائفة أو فئة معينة بقدر ما هي فردية لأشخاص في كل المهن والوظائف وتحتاج التعاون معها بحكمة وبإدارة متوازنة لتصحيح الخطأ ومنعه لعدم لتكراره.

وتم توقيع برتوكول مع وزارة الداخلية للتفاهم، و عقد لقاءات دورية بين مديريات الأمن ومجالس النقابات الفرعية بالمحافظات لحل المشاكل التي تحدث واحتوائها أولا بأول.

 

تقدم المستشار هشام جنينه ومحمد السحيمي للقيد في النقابة ما مصيرهما، أيضًا ما مصير أيمن نور ؟

طلبات كل المستشارين يتم نظرها أمام لجنة خاصة شكلها المجلس للنظر في قيدهم سواء بالقبول والرفض ولا يوجد شيء متعلق بأيمن لإسقاط عضويته لأنه يحتاج لإجراءات ولا بد أن ينظر الأمر في محكمة الجنح.

 

كيف ترى مشكلة نقابة الصحفيين ومن المخطئ وماذا كنت تفعل لو حدث بالمحامين؟

 

هناك خطأ قانوني المتسبب فيه الشرطة وأيضا العصيبة لدى بعض الصحفيين وللأسف نقابة الصحفيين بها طابور خامس يلعب بحسابات قديمة حسب انتماءاته، والجماعة الصحفية جماعة واعية لديها وعي قومي وهذا كثير ما حدث وتحتاج إلى جهد كبير جدًا، وكنت لن أسمح بذلك بالمحامين لأن كل ظرف له حساب.

 

تعليقك على ما حدث من تعدى للمحامين على الصحفيين أثناء ممارسة عملهم أثناء الجمعية العمومية؟

 

أنا ضد أي اعتداء حدث للصحفيين وضد استخدام هذه الحالة كما تم استخدامها في الجمعية العمومية السابقة، متسائلا لماذا حدث في الجمعيتين العموميتين قبل إعلان النتائج؟ ما حدث نتيجة فردية ولست مسؤولا عنه، وجلست معهم فاكتشفت أن أشياء شخصية فقدت والنقابة لا تستطيع تحمل مسئوليتها.

 

بصفتك ناصري مرت منذ أيام الذكرى 64 لثورة يوليو كيف تراها؟

 

هى خير دليل على إنها محفوظة ومنجزة ومقدرة حتى الآن من خلال العلاقات الإفريقية، لأن إفريقيا منذ جمال عبد الناصر حتى معاهدة السلام كانت تحت قيادة مصر، وكانت القارة الوحيدة التي قطعت علاقاتها بإسرائيل عدا جنوب إفريقيا قبل الرئيس نيلسون مانديلا وفجأة أصحبوا في “حضن إسرائيل”، وهذا معناه أننا كنا في حال رفيع المستوى ووصلنا إلى حال غير مقبول بالمرة، ولا بد من التفكير.

 

هل نحن في حاجة لإنشاء وزارة لإفريقيا؟

 

لا بد من عمل لإفريقيا وزارة أو هيئة مستقلة بها وتوجد رموز قديمة ما زالت على قيد الحياة على علاقات بها، والمهندس إبراهيم محلب مستشار رئيس الجمهورية، ومحمد فائق رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان وغيرهم من الشخصيات الدينية والمسيحية لا بد من تكوين مجلس إفريقي لإعادة التواصل.

 

هل النقابة سوف تدفع ببعض المحامين  فى المحليات؟

 

بالتأكيد وعملنا دورات تدريبية، لأن المحامي بطبعه مؤهل لهذا من خلال الشكل القانوني ويستطيع تحقيق ذلك من خلال التعامل مع المتغيرات ولا نتعاون مع الأحزاب والقوائم ومن السهل العمل على القوائم.

 

 

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا