” الإداري ” يقضي بعدم الاختصاص في دعوى “غرف المداولة”

0
1519
مجلس الدولة

تكبير الخط

كتب :

قضت الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، برئاسة المستشار عبد المجيد المقنن، نائب رئيس مجلس الدولة، اليوم الأربعاء، بعدم اختصاصها بنظر الدعوى المقامة من مصطفى شعبان المحامى، والتي تطالب بمنع محامى النقابة من دخول غرفة المداولة الخاصة بالدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإدارى أثناء المداولة في القضايا المرفوعة ضد نقابة المحامين.

واختصمت الدعوى التي حملت رقم 33142 لسنة 70 ق. رئيس مجلس الدولة، طالبه فيها بمنع محامى نقابة المحامين من الدخول لغرفة المداولة الخاصة بالدائرة الثانية أثناء المداولة في إصدار الأحكام المرفوعة ضد نقابة المحامين.

وذكرت الدعوى أنه بتاريخ 21 / 2 / 2016 كانت الدائرة الثانية أفراد بمحكمة القضاء الإداري تنظر الدعويين ارقام 26191 لسنة 70 ق والدعوى رقم 29174 لسنة 70 ق المقامين من الطالب وآخر، وبذات الجلسة قررت المحكمة ضم الدعويين لوحدة القرار ليصدر فيهما حكما واحدا بذات الجلسة وحددت أجلا حتى الساعة الواحدة ظهرا صرحت فيه للخصوم بالاطلاع على ملف الدعوى ولتقديم مذكرات ومستندات لمن يشاء من الخصوم.

وانتهى الأجل المحدد ولم يقدم أي مستندات أو مذكرات في الدعوى سوى مذكرة دفاع من الطالب صمم فيها على طلباته الختامية في الدعوى وجحد الصور الضوئية المقدمة من النقابة العامة، وفى نحو الساعة الخامسة عصرا وقبل إصدار الحكم بدقائق معدودة فوجئ المدعى _ الطالب _ بأن محامى نقابة المحامين الأستاذ محسن الدمرداش يقرع باب غرفة المداولة على الهيئة وبيده بعض المستندات وسمحت له الهيئة بدخول غرفه المداولة أثناء المداولة في إحكام نقابة المحامين التي لم يكن قد تبقى إلا هي التي لم ينطق بها بعد أن نطقت الهيئة الموقرة أحكام الجلسة قبل سماع الشق الموضوعى في الجلسة العلنية، وبعد أن ظل محامى النقابة أكثر من خمس دقائق داخل غرفة المداولة خرج مبتسما في القاعة وبعد خروجه من غرفة المداولة بدقائق معدودة أصدرت المحكمة حكمها في الدعويين برفض وقف تنفيذ قرار الدعوى للانتخابات.

 

 

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا