رسالة إلى النقيب العام .. و زملائي المحامين

0
10244
رمضان موسي عضو الشباب بنقابة شمال الدقهلية
رمضان موسي عضو الشباب بنقابة شمال الدقهلية

تكبير الخط

كتب :

إننا نلتقي اليوم ونحن نواجه معًا  حالات مريبه واحداث متجدده تواجهها نقابتنا  , يوما بعد يوم  ،هذه النقابه التى عمرها اكثر من مائة عام ..اعطت الكثير  لاحاد الناس … منحت كل مالديها من طاقات قانونيه للقضاء ,   حمت رسالة الدفاع عن المظلومين , شاركت الوطن والامه العربيه عثراتها على مدار التاريخ ، وساندتها فى شدتها … وعلينا الان  ان  نحافظ عليها لتكون معطاءه كما هى على مدار العقود والازمان …. ونرد لها ولو جزء يسير مما قدمته  ، فلم تكن تستحق ماهى عليه الان  من ازدراء لها ليس من غريب ولكن من ابنائها وممن ينتمون اليها  .  مما عاد بالسلب على حاملى رسالتها فاستهان بها الكثير من افراد ومؤسسات …. فما كانت النتيجه الا ماوجدنا وما راينا من اعتداءات على المحامين فى  اماكن متفرقه ..بل ازداد الامر سوءا  بالتعدى على بيت المحامين انفسهم  كما راينا وشاهدنا فى مدينة المنصوره ….لم تكن كل هذه السلبيات الا نتيجه لاستهانة ابناء النقابه بها ..والعمل دائما على اذدرائها والحط من رسالتها !!!

هو نقض حاقد ينبئ عن نفس خبيثه وضغائن تحملها صدور هؤلاء .. يخرجونها من حين لاخر ..سموم تتعب النقابه وترهقها وتزيد من اللامها .

 

السيد النقيب العام ورئيس اتحاد المحامين العرب .

 

انتهى يوم 17 /  7 وهو اليوم الذى تم تحديده لتجديد الثقه فى السيد النقيب العام ومجلسه الموقر  وحضر الساده المحامين من جميع النقابات الفرعيه بالجمهوريه وقالوا كلمتهم بتجديد الثقه …. الا انه وجد مايقرب من الثلاثة الاف محامى  رفضوا  استمرار النقيب  ومجلسه  … على الرغم من ان هذا العدد قليل جدا جدا اذا ماقورن بعدد الساده المحامين المقيدين الا انه لايجوز ان نتجاهل هؤلاء المحامين وعلينا سماعهم وتنفيذ طلباتهم ان وجدت ….. وذلك فى حدود الامكانيات وفى اطار البرامج والخطط الموضوعه مسبقا للعمل النقابى, والنظر فى مايرونه من سلبيات فى النقابه العامه والنقابات الفرعيه والعمل على ايجاد الحلول والبدائل  ..

السيد النقيب العام ….الزملاء الأعزاء  .

لدينا اليوم فرصا عظيمه نحو تحقيق المزيد من التغير والتطوير  هذه الفرص  ولدت من ماظهروا عليه  الساده المحامين  يوم 17 /   7   فقد نبذوا الخلافات ووحدو الاراء واتفقوا ………. هذه هى الحاله التى لابد ان يكونوا عليها على مدار الوقت  وعلى النقابه العامه ان تساعدهم على ذلك  تساعدهم على الاتفاق وتوحيد الاراء دائما وان ينبذوا الخلافات بينهم  وسبيل النقابه العامه فى ذلك احالة كل محامى يسئ للنقابه او الساده المحامين لمجلس تاديب وشطبه اذا لزم الامر (تفعيل لجان التاديب )

 

السيد النقيب العام ورئيس اتحاد المحامين العرب .

 

جئنا اليوم تجمعنا احلام وامال وطموحات مشتركه … وفى النفس الوقت نحمل مشاكل تتطلب اهتماما عاجلا  وحلول منهيه لها… فمحامين الدقهليه يقفوا الان منتظرين  ماتتصولوا اليه انتم من حلول حول نزاع نادى المحامين بطلخا . على الرغم من ان كافة المؤشرات  والقرارات تسير فى طريق مخيف الا ان الساده المحامين جبلوا على احترام القضاء وقرارات النيابه  وملتزمين الصمت التام احتراما لوعدكم لهم بتجديد النادى على نفقة النقابه العامه والتعاقد مع شركة اداره جديده .. هذه المشكله الاولى والتى لاتحتمل التاخير وتطلب حلا منهيا لها خشية حالة الاحتقان والتذمر لدى الكثير من الساده المحامين بالدقهليه والتى ستكون نتائجها كارثيه اذا ما وائدناها فى مهدها .

السيد النقيب العام ورئيس اتحاد المحامين العرب .

المشكله الثانيه والتى لم يعد يحتمل تاخير حلها فقد تاخر الحديث عنها بما يكفى .. وهى مشروع الانابه الالكترونيه نأمل نحن شباب المحامين لو بدأ العمل بها مع بداية العام القضائى الجديد بشهر اكتوبر المقبل .

مطلبنا الثالث معالى النقيب هو الافصاح عن اليات النقابه العامه فى تنقية الجداول اوعلى الاقل معرفتنا بها نحن نقباء الفرعيات  لتفعيلها والعمل على التنقيه الجديه .

 

معالى النقيب العام .. الساده اعضاء مجلس النقابه العامه للمحامين  … الزملاء الافاضل نقباء الفرعيات

هل سنعمد إلى حل مشاكلنا سوية بروح من المصلحة المتبادلة والاحترام المتبادل، هل سنرفض اى ايحاءات بوجود صدام بين المحامين  ومؤسسات الدوله  فهذه هى  الفكرة المضللة التي يلوذ بها المتربصون بنقابتنا الذين لا يمكنهم بناء أو ابتكار أي شيء، وبالتالي لا ينشرون إلا التزمت والأحقاد. وليس من المبالغة أن نقول إن مستقبل النقابه يعتمد على اتحادنا ضد أولئك الذين يبثون الفرقة بيننا .

 

الساده شباب المحامين فى كافة نقابات الفرعيات

 

إنكم سلالة تقاليد عظيمة تنادي بالتعليم القانونى السليم وليس بالجهل، وبالإبداع والابتكار، وبتكريم الحياة القانونيه ، وليس المعارضه الفارغه . وأولئك الذين يريدون إبعادكم عن هذا الطريق يخونون نقابتنا، ولا يدافعون عنها.

علينا ان نثبت ان استحواذ الشباب على الأدوات المفضية للنجاح سنخرج جيلا من المبدعين القانونين . يحترمون النقابه . ويجلون رسالة المحاماه

وحيثما تصبح الساده المحاميات مشاركات ولو بشكل جزئى في العمل النقابى  سنتوصل الى حلول ابداعيه  الى معظم المشاكل  ولهذا السبب، ندعم مشاركة النساء في العمل النقابى عن طريق اللجان النقابيه .

 

 رمضان موسي

عضو شباب شمال الدقهلية

 

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد