فى حديث لها نقلا عن اليوم السابع:

نقيبة محامى البحرين : السيسي فخر لكل العرب

0
2912
هدى المهزع، نقيب محامي البحرين
هدى المهزع، نقيب محامي البحرين

تكبير الخط

محرر الموقع :

 

أكدت هدى المهزع،نقيبة المحامين فى البحرين، أن ثورة 30 يونيو امتداد لثورة الضباط الأحرار وامتداد لرغبة الشعب المصرى وحبه لبلده، لافتة إلى أن الاحتفال بذكراها تعبر عن استمرار قيادة مصر للم شمل الدول العربية، وأن حب الجيش المصرى لبلده هو اللى حامى الوطن.

قالت المهزع، أن مصر احتضنت اتحاد المحامين العرب منذ بدايته وتتحمل جميع الأعباء من انعقاد المكتب الدائم والمؤتمر العام، مضيفة أن مصر هى الأم للوطن العربى وملجأ لكل العرب، وأن علاقة البحرين مع مصر علاقة حب وتعاون من قديم الأزل وبينهما ترابط وثيق.

وأضاف، أن الترابط بين مصر والبحرين ازداد فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى فى جميع النواحى، مشيرة إلى أن الدول العربية جميعها تعرضت للإرهاب وأنه لابد من وضع تشريعات للحد من الإرهاب.

وتمنت هدى المهزاع، من الرئيس عبد الفتاح السيسى أن يدعم دور الاتحاد محليا وعربيا ودوليا ليكون هو الرديف الحقيقى المدافع عن الأمة لدى الهيئات العربية والدولية، مؤكده أن الرئيس السيسى رجع القومية العربية، مختتمة حديثها

قائلة: “سامح عاشور عمل على رفع شأن مهنة المحاماة فى مصر، عاشور يدير نقابة المحامين باقتدار ويحاول الوصول بمهنة المحاماة إلى اعلى المراتب”.
وأشارت إلى أنه مادامت مصر تقوم بدورها القومى والريادى ستبقى هى وجهة ومستقر لكل النقابات والمحامين العرب، مشددة على أنه لن يكون هناك مقر للاتحاد فى دولة غير مصر،و أن مصر محتضنة للمقر منذ بدايته ولديها دور ريادى وتتحمل أعباء كل المؤتمرات، معلنة عن اتفاق شراكة تم بين الاتحاد ونقابة المحامين بمصر لإقامة مقر مشترك لهما ف
وتابعت المهزع قائلة: “مصر دائما دولة تستقبل جميع السياح العرب والأجانب ومنطقة شرم الشيخ أحلى مناطق المنطقة العربية، ونحن بصدد التعاون المباشر مع النقابة المصرية وجميع النقابات الفرعية، نحن كمحامين عرب علينا واجب لإصدار تشريعات تحد من عملية الإرهاب”.

وأعلنت هدى المهزع، عن تشكيل اتحاد المحامين العرب للجنة لرفع دعاوى ضد رئيس الوزراء البريطانى الأسبق “تونى بلير” الذى أجرم فى حق الشعب العراقى والفلسطينى، متمنية الوحدة والتوحد للشعب الفلسطينى حتى لا يزيد الانشقاق والنزاع بينهم، متابعة: “القضية الفلسطينية أخذت وقتا طويلا ونتمنى حلها على يد الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى، فهو قد يكون له نظرة مختلفة عن باقى الدول بشأن القضية الفلسطينية باعتباره رجل عسكرى يحمل فكر وطنى مصر وعربى”.

وشددت المهزع، أن المنظمات الدولية يعاب عليها فى كثير من الأحيان، وأن 90% من تقاريرها تتبنى وجهة نظر واحدة فقط، مؤكدة أن تقارير منظمة العفو الدولية غير حيادية، متمنية أن يشارك الاتحاد فى جلسات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

ونوهت المهزع، إلى أن اتحاد المحامين العرب عمره 50 عاما وليس له صفة استشارية بالمجلس القومى لحقوق الإنسان بجنيف، مطالبة أن يكون له دور فعال فى مجلس حقوق الإنسان، متابعة: “أنا المرأة الوحيدة على مستوى العالم العربى فى الاتحاد لاعتبارى كنقيبة، هناك ثقافة يجب أن تتبع فى جميع النقابات وإعطاء المرأة المحامية فرصة لمراكز صنع القرار، ويجب أن يكون لها دور فعال، هناك ثقافة عالية عند الرجل البحرينى، الرجل البحرينى داعم رئيسى للمرأة ويعطيها الثقة العالية للوصول لمراكز صنع القرار، وهناك تطور مستمر للمرأة البحرانية، ووصول المرأة البحرانية لمراكز صنع القرار جاء بفضل الرجل”.

وأكدت هدى المهزع، أن تكريم المرأة العربية الحقيقى يأتى من خلال إصدار بنية تشريعية وقانونية جديدة تلبى متطلباتها وتسعى لحل المشكلات المختلفة التى تواجهها، مشددة على أهمية الحوار الوطنى، خاصة بعد التفجيرات التى تعرضت لها مملكة البحرين، مطالبة بحوار وطنى بناء يسعى لإحداث التوافق بين الفصائل المختلفة.
ى مصر.

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا