خلال جلسة مناقشة جدول الأعمال لمؤتمر إتحاد المحامين العرب:

“بوعشرين ” : الإرهاب في الدول العربية صناعة خارجية. . والمحامون عليهم دور كبير لتصحيح المسار

0
1508
بوعشرين

تكبير الخط

كتب :

عقدت اليوم جلسة مناقشة جدول الأعمال لمؤتمر إتحاد المحامين العرب،  المنعقد في شرم الشيخ،  برئاسة سامح عاشور، نقيب المحامين ورئيس اتحاد المحامين العرب،  وعبداللطيف بوعشرين، الأمين العام للاتحاد، ونخبة كبيرة من نقباء ومحامى الوطن العربي.

بدأت الجلسة بتقديم الأمين العام للإتحاد ، عبداللطيف بوعشرين،  تقريره بحضور الأمناء المساعدين، موجهاً الشكر لكافة الحاضرين على تلبية الدعوة ، وحضور نقيب الكويت والأمين العام السابق، إبراهيم السملالى، مشيراً إلى أن المحاميات حققن نجاحات كبيرة في مجال البحوث والدراسات ومنهن هدى المهزع، من البحرين،  وريم المصرى من الأردن، مضيفاً أن هناك إسهامات متعددة للإتحاد في مجال الدراسات والبحوث.
أشار بوعشرين، إلى صدور العدد الثاني من مجلة ” الحق” وهى ثمرة جهد كبير للأمانة العامة، وأسهم فيها عدد من القامات النقابية، لافتاً إلى ضرورة نقل روح التعاون والبحث العلمي إلى شباب الأمة العربية، وأن يدلى الجميع بمقترحات لتفعيل وتطوير العمل وإرسال مقترحات حول ما يتضمنه العدد الجديد من المجلة.
قال أمين عام الإتحاد، إن هناك سعى لإحداث حراك على المستوى المهنى ورفع للقدرات، مطالباً بضرورة التعاطي مع استراتيجية جديدة لقضية فلسطين ومواجهة الإعتداء الغاشم والمتكرر من سلطات الاحتلال واقتحامه للمسجد الأقصى  واستمرار سياسة الاستيطان ، ولذا فمن المهم جدآ تكاتف الجميع لنصرة الشعب الفلسطيني وإستعادة كامل تراب أرضه ومقدساته ، موجهاً التحية لمن اعدوا التقرير الخاص بمصر والذى تضمن جوانب إيجابية عديدة ،مؤكداً أن مصر تعيش مرحلة انتقالية وتواجه صعوبات عدة .
أشار إلى أن الإرهاب في سوريا يتم بمباركة خارجية وبفاعل اصلى وهو داعش ، وتم كشف النقاب مؤخراً عمن يحارب فى سوريا والعراق ومن المتواطيء فى تدمير سوريا، ولايختلف أحد من الحضور على أن سوريا تعيش أزمة حقيقية لكن الحل فى يد الشعب وحده فى ظل عمليات النزوح القسرى منها مطالباً بالمحافظة عليه وأن يجد أعضاء الأمانة حلول لذلك .
أضاف بوعشرين،إن أغلب الدول العربية لم تنجو من الإرهاب ويحاول الجميع إستغلال الأزمات للتدخل فى الشأن الداخلى، ونرى جميعا لبنان والتى تعيش هذه الأجواء إلا أن الحياة مستمرة ، متمنياً عودتها للمقعد الشاغر، لافتاً إلى أن إعتذار المغرب عن إستضافة القمة العربية له أكثر من دلالة واشارة ، لأننا لسنا على كلمة واحدة ولحمة واحدة علينا استكمال وحده الصف العربى مشيراً إلى أنه تم تناول التقرير الخاص بالعراق والذى تتضمن رصد الإرهاب المتنامي ، مطالباً بتشديد العقوبات وأن نقابة المحامين عليها دور كبير لتصحيح المسار، فى ظل تعرض المحامى العربى لأنواع متعددة من الإرهاب، موجهاً الشكر إلى صابرعمار ، ولمياء صبرى ، للمساهمة فى اعداد التقرير السياسى.

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا