نعم. . لقد نجح قائد المسيرة ..المعلم والزعيم “عاشور “

0
7887

تكبير الخط

محرر الموقع :

انه سامح عاشور .. زخمحاول الحاقدون ..حاول الكارهون ….حاول اعداء النجاح ان يغتالوه معنويا …ولكن كان معه الرجال حارسون .وكان معه الله  فى الاول وفى والاخر قبل كل شئ و قالوا عنه انه ببدد اموال النقابة فى افطار رمضان يوم 27 من كل عام وهم لا يعلمون ان هذا يتم من جيبه الخاص ولانه انسان  فلم يرد على تلك الافتراءات من هؤلاء الكاذبون حرصا على مشاعر زملاؤه المحامون وتحمل ما لم بتحمله بشر لانه يعلم انهم باكاذيبهم ذاهبون ..وان الحقيقة لن تمحى او تهون  .
قالوا انه اضعف كرامة المحامون وهم يعلمون ان كلامهم هذا ليس بحقيقة وان هذا  ليس الا حربا تبثها قلوب مليئة بالحقد يتناسون ان فى كل حدث و فى قلب الحدث يكون موجود ولكن اصحاب السموم ماذا يقدمون سوى سمومهم وحقدهم وهم ليس الا مجموعة ضالة من الكارهون ومن داخل احد انجازاته يقولون ماذا قدم للمحامون وقد انزل الله غشاوة على اعينهم فهم لا ينظرون اين هم يجلسون ولكن هذا هو حال الحاقدون اصحاب القلوب ، الكارهون ، وفى حرب مع اجهزة الدولة  لمدة 15 عاما ودون ضجيج ودون ان يعلمها الكارهون.
نجح فى أن يقتنص نصرا كان حلما للمحامين منذ ان أنشأت نقابة المحامون، واستطاع بعد صراع، لا يمكن ان ينتصر فيه الا سامح عاشور ، أن يوقع مع القوات المسلحة عقد بناء صرح شامخ لبناء مبنى حديث  و يتشرف به كل محامى على مدار القرون ولاجيالنا ولاولادنا واحفادنا القادمون  للكارهون افول هل اعماكم الله فانتم لا تبصرون ايها الكارهون هل انزل الله على قلوبكم وعيونكم غشاوة فانتم لا تبصرون حماك الله ايها الفارس المغوار .
نعم من  الممكن ان نختلف معك ولكن اختلافنا من اجل مصلحة الوطن وداخل مؤسسة الوطن ..خلاف المصلحة العليا للوطن وليس خلاف الحقد والكراهية وبث السموم كما فعل الكاهرون  فلك منى تهنئة من القلب الذى ينبض بكل حب وتقدير واحترام لشخصك ايها الفارس العظيم ..

فتقبل تهنئتى وتقبل تحياتى

السيد حامد

المحامى بالنقض وعضو المكتب التنفيذى للجنة الحريات واحد مؤسسى جبهة حماية نقابة المحامين

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا