“النقيب” يرفض التعليق على “ائتلاف سحب الثقة”. .ويؤكد. . الجمعية العمومية كفيلة بالرد

0
2566

تكبير الخط

محرر الموقع :

رفض سامح عاشور ، نقيب المحامين، التعليق على مزاعم واكاذيب المجتمعين بالمؤتمر الصحفي الذى عقده ما يسمى بـ “ائتلاف انتفاضة المحامين “، بأحد الفنادق بالقاهرة صباح اليوم .

وأوضح «عاشور» في بيان مقتضب، أن كلامهم ينقصه أدب الحوار والخلاف، ولا يستحق جملة وتفصيلا الرد، مؤكدا أن أعضاء الجمعية العمومية للنقابة سيردون بحسم على كل تلك المزاعم يوم الأحد المقبل خلال انعقاد الجمعية العمومية الطارئة التي تبحث تجديد الثقة بالمجلس نقيبا وأعضاء.

كان  “ائتلاف انتفاضة المحامين”، قد عقد مؤتمرا صحفيا له اليوم فى فندق أمية بوسط القاهرة،  بحضور كلا من، منتصر الزيات المرشح السابق على منصب النقيب، وعبدالحليم علام نقيب الإسكندرية السابق، ومحمد عثمان نقيب شمال القاهرة السابق وإبراهيم إلياس عضو سابق بمجلس النقابة، للدعوة لسحب الثقة من النقيب العام، سامح عاشور، ومجلس النقابه العامة.
قال منتصر الزيات، خلال المؤتمر الصحفي، أن إيراد النقابة وفق إعلان النقيب الحالي يبلغ نحو نصف مليار جنيه، وأنهم يكافحون الفساد، معلنًا عن رغبته فى وجود إشراف قضائى، يوم الأحد المقبل، وسيقومون بحماية الصناديق بسواعدهم وارواحهم،  ولن يسمحوا بأى عبث.

فيما قال عبد الحليم علام، نقيب الإسكندرية السابق، إن من الدوافع التي تجعل المحامين يطالبون بسحب الثقة من النقيب منذ ٥ يناير، هي الضوابط التي وضعها عاشور لمشروع العلاج وأضاف أن ما حدث من اختلافات اثناء وضع ضوابط مشروع العلاج حول إسناده للنقابة أو شركة والأسباب الحقيقية لسحب الثقة هو أن عاشور يتعامل بمفرده داخل النقابة من عام ٢٠٠١ حتى عام ٢٠١٥ ، وأنه نسب إنجازات نقابة الاسكندرية لنفسه بدلا من القيام بإنجازات داخل النقابة العامة، مؤكدًا أنه لا خلافات شخصية مع عاشور لسحب الثقة ولكن من أجل مصلحة المحامين، وهناك اعضاء فى مجلس النقابة لايعلنون عن رغبتهم الحقيقية خوفا من النقيب العام، ووجه بعض الإنتقادات والاتهام لحسن أمين، نقيب محامي جنوب القاهرة.
قال محمد عثمان، نقيب محامين شمال القاهرة السابق،  خلال كلمته بمؤتمر ائتلاف سحب الثقة، أن عاشور جاء إلى هذا المنصب عبر خطة من الحزب الوطني “المنحل” للسيطرة على النقابة، حيث إنه كان مرشح الحزب في انتخابات ٢٠٠٨.

فيما هدد الزيات أنه فى حال رفض القضاء اشرافه على التصويت بالجمعية فانه سيحمون الصناديق بالارواح والايدى، وأن النيابة الادارية تواطئت مع عاشور لصالح بقاءه فى منصبه

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا