مواقف تتبدل ووجوه تتلون

0
6961
ماهر الحريرى

تكبير الخط

محرر الموقع :

سامية هى المحاماه..غريبة هم المحامون..دورتان من العمل النقابى الرسمى هى عمرى رأيت عجب العجاب.فالاختلاف هو طبيعة البشر وعلم اليقين أعلم أن الديمقراطيةلاتعرف الإجماع ذلك هو الفكر الواقعة وتلك أبسط حقوق الإنسان فلكل رأيه بين مؤيد ومعارض وعلى الجبهتين لى أصدقاء وليس ذلك بغريب لكن ماأثار دهشتى هم أصدقاء الأمس زملاء العمل النقابى رأيتهم رؤيا العين يتغزلون فى سامح عاشور ذلك النقيب الفاسد كما يطلقون عليهم اليوم لاأدرى لذلك سببا لكن ماأؤكده أنهم كانوا حلفاء الأمس وخرجوا اليوم علينا بأدلة كثير للفساد فإن الأمر هكذا فكلنا لك شركاء فنحن وأنتم من صفقوا له بالأمس وبقى البعض على المبدأ وتبدل البعض
الآخر أسباب ربما شخصية وربما لصراعات سياسية وراحوا يتلاعبون بعقولنا باسم الصالح العام وتناسوا أن عقولنا من ذلك أكبر بكثير وأنهم ليسوا أكثر منا ذكاءافإن كانوا للشائعات يروجون فنحن من الحقائق نملك الكثيرولوطرحت مواقفهم تجاه سامح عاشور من خلال اجتماعات النقابة العامة مع النقابات الفرعية ومواقفهم الآن لقلت فيهم الكثير والكثير لكنى اكتفى بعنوانى مواقف تبدلت ووجوه تلونت فقد أتى الرجل فى انتخابات تنافسية نزيهة بإشراف قضائي كامل وتلك إرادة المحامين وأغلبية لابد أن تحترم ولهم أقول أفيقوا أيها المساكين فلا لأحد سلطان علينا نقول نعم اذا أردنا ونقول لا ولوسلطت السيوف على رقابنا ولسنا بتابعين كما يقول البعض فهناك فرق بين من يتخذالقرار ومن يتخذها القرار وان غدا لناظره قريب فلن تنالوا منا ماتحبون..عاشت نقابة المحامين حرة أبية وبقيت إرادتهم عزيزة قوية.

ماهر الحريرى

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا