مصالح شخصية فى مسألة طرح الثقة

0
4029
شريف عنانى

تكبير الخط

محرر الموقع :

عندما أفتح باب النقاش إنما أعني به تبادل المعلومات التي تؤدي قطعاً لتطوير ثقافة المتناقشين.. والمناقشة تتطلب عقولاً متفتحة (نعم عقولاً متفتحة) لتقبل معارف جديدة وتنمية خبرات في تنمية قدرة أطراف النقاش على ابتداع منهجية تتناسب مع مستوى الثقافات التي يتمتع بها أطراف النقاش ملتصقين بقضية النقاش دونما تشتيت ويتغلب المنهج الأقوى ترتيباً والأبدع عرضاً علي نقل الكلام بين الطرفين..

والنقاش الحقيقي يؤدي (طالما العقول متفتحة ) إلى اتفاق المتناقشين حتماً أو على الأقل الاختلاف بأدب وود .

والموضوع  المطروح اليوم للنقاش بيننا موضوع هام ومصيري لنا جميعا ولا يحتمل أن نفكر فيه بعواطفنا وميولنا الشخصية

سأتحدث من وجهه نظري الشخصية عن جمعيه طرح الثقة من عده جوانب :-

1-    موضوع الجمعية العمومية

2-    موعد الجمعية العمومية

3-    الداعيين لعقد الجمعية العمومية

4-    عواقب سحب الثقة

5-    كلمه ختامية

أولا : موضوع الجمعية العمومية (طرح الثقة في نقيب المحامين وأعضاء المجلس ) وهو المسمى القانوني السليم والمطلوب من كل محامى له حق إبداء الرأي أن يوافق على تجديد الثقة أو لا والمسددين للاشتراكات حتى عام 2015 هم من لهم حق الحضور وإبداء الرأي وينعقد النصاب القانوني لهذه الجمعية الغير عادية بحضور 1500 عضو ويرأسها اكبر الأعضاء سنا وفى حاله سحب الثقة يتم انتخاب نقيب ومجلس جديد خلال 60 يوما

ثانيا : موعد الجمعية العمومية

الموعد المحدد السبت القادم 17/7/2016 فبعد نجاح نقيب وأعضاء مجلس نقابه المحامين في نوفمبر العام الماضي وفوز الاستاذ سامح عاشور بمقعد النقيب طعن جميع من لم يحالفهم الحظ وكانوا يتلوه في الترتيب وحدث ماعلمناه جميعا من عدم قبول الطعن شكلا قبل النظر حتى في الموضوع وهو الأمر الذي استغربته من قامات قانونيه المفترض أنها طرحت نفسها على مقعد نقيب المحامين فلم يلبث أن نجح المجلس بأشهر قليله حتى تقدموا جميعا بطلب لسحب الثقة بعد عدم قبول طعنهم .. من وجهه نظري هذا موعد مشبوه لتقديم طلب سحب الثقة فأيا كان لابد من احترام نتيجة الانتخابات وإعطاء فرصه للمجلس للعمل فمنذ نجاحهم وهم مهددون بسحب الثقة فمن المنطق أن يعملوا على هذا الملف وان يعمل خصومهم على سحب الثقة !!

ثالثا الداعيين لسحب الثقة بالأسماء ولا خجل في ذلك

1-الاستاذ منتصر الزيات المحامي

وجاء ترتيبه ثانيا خلف النقيب وسأقول نبذه صغيره عنه رفضا له من شخصي

أ‌-فهو مؤسس جماعة المحامين الإسلاميين في نقابة المحامين المصرية سنة 1985 وهو المتهم الأول في قضيه الانتماء لتنظيم الجهاد عام 1981 وتم سجنه لمده 3 سنوات

ب‌-منعت السلطات الإثيوبية دخوله لأراضي إثيوبيا للدفاع عن المتهمين بمحاولة اغتيال الرئيس المصري حسنى مبارك هل تتخيل ؟؟

  • ملحوظة كل هذه المعلومات موثقه على موقع ويكبيديا التعريفي وأكثر منها
  • حقيقة لا أرى أن الاستاذ منتصر الزيات المحامى المعروف يصلح أن يكون نقيبا للمحامين أو حتى قائدا لسحب الثقة من مجلس نقابه المحامين خاصة بعدما نشر سبا وقذفا لأحد النقباء الفرعيين المحبوب لدى جمعيته العمومية السابقة بشكل لم يسبق له مثيل من السوء فعلا ولفظا

2-الأستاذين محمد عثمان وعبد الحليم علام

كلاهما خاض الحياة النقابية واكتسب حبا ومريدين كثيرين بفرعياتهم وماحدث بتقسيم نقاباتهم الفرعية طبقا للقانون وعدم استطاعتهم للحشد بجمعيه الدمج فانقلبوا فورا على النقيب العام في محاوله لإفشاله والانتقام منه بعد أن كانوا أكثر مؤيديه في الانتخابات الماضية وطوال عهدهم فالأمر واضح وجلل بالنسبة لي (انه صراع المصالح الشخصية !!) والدليل على ذلك أن لو كان رأيهم أن سامح عاشور ومجلسه فاسدون من الممكن أن يطلبوا سحب الثقة وهم على مقاعدهم وكانوا سينجحوا بلا شك

3-الاساتذه إبراهيم الياس وسعيد عبد الخالق وعمر هريدى

اعتقد أن قربهم للنظام البائد ودليل على ذلك مشاهد كثيرة علمناها ورأيناها كما أنهم كانوا أعضاء لمجلس نقابه المحامين ولم يحدث في عهدهم اى طفرة هم محامون قديرون وأحبهم على المستوى الشخصي لكن لماذا بعد أشهر قليله من فشلهم في الانتخابات المشاركة في سحب الثقة (انه التسرع والرغبة في الانتقام !!)

4- عواقب سحب الثقة

أ-  أولا تخضع النقابة للقضاء حتى إجراء الانتخابات واعتقد أنها فتره كافيه جدا لان تخترق الدولة كل ملفات نقابه المحامين وأيضا فتره كافيه أن يتم اتخاذ قرارات تؤدى إلى إفشال نقابه المحامين تماما مثل قبول قيد طلبه التعليم المفتوح بالنقابة ولما لا ؟

كلمة ختامية

*هل معنى كل ماقلته مسبقا أن سامح عاشور هو النقيب الذي لم تنجب غيره نقابه المحامين وان من بعده الطوفان !! لا بالطبع لكن أنا احكم على الأمر بواقعيه لقد انتخبه المحامين وفاز في الانتخابات منذ أشهر قليله ثم أنى شخصيا ارى انه يعمل بكد وجديه لم أعهدها حتى فيه مسبقا ففي حوالي عام ونصف مضت أنجز سامح عاشور الكثير ومازال يحاول .. ثم إن كل النقابات الفرعية التي انتخبتموها منذ أشهر اقل تؤيده وتؤيد استمراره واستكمال مدته المنتخبة وانا شخصيا اعلن وبوضوح تام #دعمى و #تجديد_الثقه بالنقيب سامح عاشور ومجلسه لاستكمال مدتهم الانتخابيه حيث انه لم يجد جديد منذ يوم انتخاباهم يدعونى لسحب الثقه منهم

وأود أن أذكركم وإياي بعد انتشار السباب والتجريح اللفظي بين الزملاء على صفحات التواصل الاجتماعي فقط أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ” ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذيء”.

 

 

شريف عنانى

 

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا