“نثق فيكم حتى تنتهى مدتكم “

0
3165
رمضان موسي عضو الشباب بنقابة شمال الدقهلية
رمضان موسي عضو الشباب بنقابة شمال الدقهلية

تكبير الخط

كتب :

المبادئ تهدمت ومفاهيم تغيرت لم يعد منا من ينظر الى مصلحة الاخر بل الهدف والرجاء مصلحتى وما يهمنى فقط… انهارات مؤسسات الدوله  , تصدعت اخلاق الكثير  , فلم يعد احد يثق فى الاخر ولا يأمن له .

بطبيعة الحال لم نكن بمنئ عن هذا الوضع المزرى فتاثرنا به  واثر علينا فلم يعد وكيل النائب العام أمنا فى عمله لما حدث من تجاوزات فى اعوام مضت  ، وبالنظر الى هذه المدينه التى هى منبت الشهامة والمروئه  نجد القاضى الذى كان آمرا ناهيا ف قاعته  لم يعد يجدى معه شيئا فالتجأ لما فى يده من سلطات فسجن المحامى  ليس حبسا عاديا بل سجن مؤبدا فى هذه البلد التى ولدت رجالا ذا شهامة ومرؤة …. فى اسيوط ….ولم يكن الفرد الثالث الذى يتعامل مع المحامى بمنئى هو الاخر عن هذه التغيرات فهناك فى هذه النافذه الصناعيه الكبيره وجدنا رد فعل غريب لم يحدث من قبل فاعتدى نائب مأمور هذه المدينه على المحام بحذائه ..نعم بحذائه وعلم الجميع ذلك……..

كان الطبيعى جدا ان تتاثر هذه الطائفه التى توشحت بالسواد وحملت على عاتقها أمال واحزان  الناس دون تميز بينهم هذه الطائفه واجهت كل هذا التعسف والاستبداد لالمصلحتها  الخاصه بل من اجل الحفاظ على القانون وعلى دولته  ، لتكون دولة قانون لكن .. فكما يقولون فاض بهم كل هذه الاهانات والانتهاكات المتتاليه فما كان لهم الا ان يصطفوا خلف هذه  النقابه العريقه التى مضى على تاسيسها اكثر من مائة عام ،فلم تخذلهم …بل تجلت حكمة وحنكة القائد ، النقيب العام … فما منه الا ان قام بما يمليه عليه ضميره وماتفرضه عليه الامانه التى حملها ، ليس باستخدام هذه الوسائل القديمه التى لن تجدى نفعا فى هذه الفتره التى عرفناها فى بداية حديثنا.

فالوضع العام اكثر توترا وأكبر كثيرا من ان تغامر او تضحى او تتصرف تصرف بغير مقتضى العقل….  فالامور فى كافة النواحى غير مهيأه لغير تحكيم العقل والحكمه…… الحكمه والهدوء والصبر اللا متناهى هما ادوات الخروج من هذه الصوره القاتمه …

وبالفعل وما هى الا اوقات بسيطه وايام قليله الا وتم الافراج عن هذا المحامى الذى سجن فى مدينة الرجال وتم اخلاء سبيل هذا الذى حبس احتاطيا فى مدينة  الاولياء  ووجدنا نتيجة هذه الحكمه والصبر بخروج  رئيس الدوله يعتذر لجموع المحامين عما حدث هناك فى هذه المدينه الصناعيه الكبيره …… فلنا الان وبعد ان عادت الامور الى نصابها الصحيح وعاد الجميع الى رشدهم ،قاضى يعلم انه لايستطيع العمل الابوجود هذا الشخص المتوشح بالسواد فينادى عليه بكل اجلال  اتفضل ياستاذ ساعدنى فى انهاء المحاكمه فانا معطل لما بعد مرافعتك ، ووكيل للنائب العام  يوقف التحقيق لحين حضور المحامى واثبات حضوره وهذا الاخر المرتدى للبدله العسكريه يلفت نظر المحامى بكل هدوء واحترام متبادل بان المتهم  سيحضر الان الى المحكمه  ومحامى يكن بداخله كل احترام وتقدير لكل هؤلاء ..

لم يكن هذا الرشد والعوده الى المبادئ التى تربوا عليها القانونين الا بهذه القيادة التى تحمل فى صمتها الحكمه وفى حديثها الهيبه،  كل ذلك حدث ومازلت انت طالب بكلية الحقوق لاتعرف مصيرك بعد….  بل كنت طالب بالمرحله الثانويه لم تظهر ملامح لمستقبلك ويمكننا القول انك كنت طفل فى المرحله الاعداديه .

عندما كنت انت كذلك كان هذا النقيب العام عضوا فى النقابه العامه للمحامين !!!…..مهلا ايها الشاب باى حق تعطيه لنفسك ان تسب نقيبنا العام ورئيس اتحاد المحامين العرب ….مهلا ايها الشاب عد الى رشدك وحكم عقلك … فمن ينادى بسحب الثقه ماهم الا حاقدين متربصين بنقابتنا العريقه يردون هدمها وفقط من أجل مصالحهم ، لفظتهم المحامين العقلاء فرفضوهم فى انتخابات الاعضاء …..مهلا يامن تنادون بسحب الثقه فقد اخترنا بارادتنا نقيبا واعضاء ووضعنا ثقتنا فيهم لمدة اربعة اعوام ….وسنأتى معكم لنؤكد على ذلك …….نثق فيكم حتى تنتهى مدتكم ……..

اخيرا حفظ الله مصر   …حفظ الله نقابتنا……حفظ الله الجميع

 

رمضان موسي

عضو الشباب بنقابة شمال الدقهلية

 

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا