“عبدالجواد” :  17 يوليو يشهد الإنتحار النقابى للداعين لسحب الثقة

0
1427

تكبير الخط

محرر الموقع :

قال عبدالجواد أحمد، عضو مجلس النقابة، إن الجمعية العمومية  يوم 17 يوليو المقبل بمثابة العشاء الأخير لدعاة سحب الثقة من النقيب ومجلسه، مشيراً فى تصريحات على صفحته بالفيس بوك ، إنها ستشهد اسدال الستار على المشهد الأخير لدعاة سحب الثقة.
أضاف عبدالجواد بأنها ستكون الجولة الأخيرة لمحاولة البعض من النيل من أراده الجمعيه العموميه للمحامين التي عبرت عنها صناديق الانتخابات التي أفرزت نقيب النقباء وكوكبه من أعضاء المجلس.

ووجه رسالته إليهم بأن عليهم أن يتوارو خجلا من أنفسهم ومن المحامين ، فبعد الفشل فى الحصول علي ثقة المحامين وأصواتهم عبر الصناديق الانتخابي، وبعد الفشل فى حزمه الطعون الفضائيه الخائبه
عادوا الي الاستخدام السيئ للنصوص القانونيه المتعلقه بالجمعيات العمومية لطلب سحب الثقه مستندين علي أسباب واهيه .
لذلك سوف تكون جمعيه سحب الثقه هي جمعة الانتحار النقابي لأعضائها.

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا