الكيلانى : “عاشور” مستمر في حل أزمة ابوكبير ودياً مع النائب العام

0
2481

تكبير الخط

محرر الموقع :

التقى سامح عاشور، نقيب المحامين، أمس السبت، بوحيد الكيلاني أمين عام لجنة الحوار النقابي، وعضو لجنة الحريات، لمناقشة أخر مستجدات أزمة محامين أبو كبير، خاصة بعد عدم توجيه اتهام من قبل المحامي عبد البديع نجم لوكيل النيابة طرف الأزمة الثان.

وأوضح «الكيلاني»، عبر صفحته على «الفيس بوك»، أن «عاشور» أكد أن ما حدث لن يثني النقابة عن الدفاع عن أعضائها بأبو كبير، مضيفا: «عرض سيادته حديثه مع النائب العام والذي قرر فيه أن النائب العام قرر صعوبه الموقف لمسئوليته عن وكلاء النيابة وان هذا ايضا لن يثني النائب عن نظر الأمر في محاوله لاحتواء الأزمة وانهاء الأمر».

وأردف: «عرض النقيب بعض اتصالاته بأعضاء البرلمان رغم أن مافعله زملائنا يعد خروجا عن القواعد العامة لمهنة المحاماة، ورغم اعترافاتهم على صفحاتهم باحتجاز وكيل النيابة، ورغم أن كاميرات طرقات النيابة صورت الأحداث وكلها ادانة للمحامين، إضافة لعدم توجيه اتهامات للنياةه مما اضعف موقف شكوانا المقدمة للنائب العام».

وقال «الكيلاني»، إنه تم الاتفاق على استمرار النقيب العام في محاولات حل الأزمة مع النائب العام ودياً لثبوت كافه الاتهامات بالفيديوهات، وتشكيل لجنة قانونية سيتم اختيار أعضائها بمعرفه «عاشور» شخصيا.

وتابع: «سيتم الاشراف على أعمال لجنة حل الأزمى بمعرفه النقيب ويعاونه وحيد الكيلاني أمين عام لجنه الحوار بالنقابه العامة للمحامين وسيكون أيضا عضو هيئه الدفاع المختارة، وسيتم النظر فيما فعله الزميل والوقوف على حقيقة أقواله وأسبابها».

وفي سياق أخر، أكد «الكيلاني» أن النقيب العام سيدعو لحفل افطار بنهاية شهر رمضان، سيكون من ماله، وبعيدا عن أموال النقابة، كما أوضح أن النقابة لن تسدد مبلغ ربعمائة ألف جنية مقابل عمليه الهدم، بل أن التعاقد مع القوات المسلحة سيشمل عملتي الهدم للمباني القديمة وبناء المبنى الجديد للنقابة.

كاتب الخبر:محمد علاء

 

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا