بلاغ للنائب العام ضد المستشار هشام جنينة

0
726
هشام جنينة

تكبير الخط

كتب :

تقدم عبد المجيد السيد جابر ، المحامى بالاستئناف العالى ومجلس الدولة ومؤسس جبهة حماية مصر،  ببلاغ للنائب العام بعرائض 675 النائب العام ، ضد المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات بخصوص ، ما ادلى به من بيانات صحفية غير صحيحة عن حجم الفساد فى مصر، وأنه  تعدى 600 مليار جنيه ، ونشرها دون الحصول على الموافقة بذلك وثبت تضليلها للشعب وعدم حقيقتها ودقتها وذلك طبقا لتقرير لجنة تقصى الحقائق المشكل بمعرفة الرئيس عبد الفتاح السيسى ما عرض سمعة اجهزة الدولة وسلطاتها للتشويه والتشهير بها.
اكد جابر ،فى بلاغه  ان ربان السفينة يجب ان يتحلى بالدقة والهدوء الا ان فوجئ بقيام المشكو فى حقه بادلائه  بتصريحات عن حجم الفساد فى مصر بشكل مكثف وشكل مبالغ فيه بدون الرجوع الى رئيس الجمهورية او مجلس لانواب باعتباره رئيس جهاز رقابى يجب ان يعرض عليه هذه التقارير بسرية وليس بشكل فيه تشهير بمؤسسات السلطة التنفيذية.
وقال المحامى فى بلاغه انه من المعروف ارتباط المستشار هشام جنينة بجماعة الاخوان المسلمين الارهابية، وكان قد سافر الى فطاع غزة مرتين عبر معبر رفح وتم تعيينه من قبل الرئيس المعزول محمد مرسى مما ادى الى محاولته لتشويه سمعة مصر داخليا وخارجيا وتصريحاته التى  تضر بامن الدولة واستقرارها فى المنطقة وحيث ان تقرير لجنة تقصى الحقائق التى شكلها رئيس الجمهورية برئاسة رئيس هيئة الرقابة الادارية بتاريخ 26 ديسمبر لعام 2015 والمكلف بالتحقيق فى التصريحات التى ادلى بها المشكو فى حقه كذبت كلامه لخلوها من الدلائل والاسانيد وادى الى ذلك احجام رؤوس الاموال الاجنبية من الدخول فى السوق المصرى وهروبها من الداخل باعتبار ان حجم الفساد وصل لهذا الرقم المفزع وقد اوضحت اللجنة المشكلة من رئيس الجمهورية ان هناك خمسة بنود اساسية تضف وتحلل ما اعترى التصريحات ، وهى التضليل،والتضخيم  وفقدان المصداقية والاغفال المتعمد واساءه توظيف الارقام والسياسات مما يظهر الايجابيات بشكل سلبى واساءه استخدام كلمة الفساد. مما يلتمس معه من سيادتكم اتخاذ اللازم قانونا تجاه المشكو فى حقه.

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا