بقاء صدقى ولبيب والزند واعتذار الازهرى عن الاوقاف وعفيفى للثقافة

اعتذارات بالجملة تضع حكومة شريف اسماعيل فى مأزق

0
935
شريف اسماعيل
شريف اسماعيل

تكبير الخط

محرر الموقع :

 

80 يومًا، هي عمر حكومة المهندس شريف إسماعيل، المكلف من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، لتشكيل حكومة خلفا لحكومة المهندس إبراهيم محلب التي تقدمت باستقالتها.

وتواجه حكومة “إسماعيل” تحديات كثيرة أهمها الاعتذارات واختيار أعضاء حكومته لحين تشكيل مجلس النواب، ومازالت المشاورات لتشكيل الحكومة مستمرة، والمقابلات قائمة ولم يتم الاستقرار على أي من الحقائب غير الحقائب السيادية التي يختارها الرئيس، وهي حقائب العدل والدفاع والداخلية والخارجية.

وتعكس المؤشرات العامة، نحو ملامح التغيير الوزاري، تغيير كل من خالد حنفي، وزير التموين والتجارة الداخلية، محمد شاكر، وزير الكهرباء، مُحب الرافعي، وزير التربية والتعليم، ومنير فخري عبد النور، وزير الصناعة والتجارة، وخالد نجم، وزير الاتصالات، ومحمد مختار جمعه، وزير الأوقاف، وكذلك السيد أحمـد عبد الخالق، وزير التعليم العالي، عادل عدوي، وزير الصحة، بالإضافة إلي وزير الزراعة، وعادل لبيب، وزير التنمية المحلية، وعبد الواحد النبوي وزير الثقافة، ممدوح الدماطي وزير الآثار، وخالد رامي، وزير السياحة، وناهد العشري، وزير ة القوى العاملة والهجرة.

فيما أكدت مصادر أنه لم يتم الاستقرار بشأن وزير الاستثمار، والإسكان والنقل، ومتوقع تغييرهم بنسبة قليلة، كما لم يتم الاستقرار حول بقاء حسام مغازي وزير الري والقائم بأعمال وزارة الزراعة، بسبب فشل مفاوضات سد النهضة.

وتتجه المؤشرات وفق عدد من المصادر إلي إبقاء عدد من وزراء حكومة محلب هم، هاني قدري دميان، وزير المالية، حسام كمال، وزير الطيران، محمد يوسف، وزير التعليم الفني والتدريب، نجلاء الأهواني وزيرة التعاون الدولي، إبراهيم الهنيدي، وزير العدالة الانتقالية، خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة، فى حين ظهر الدكتور محمد عفيفى كمرشح قوى للثقافة واعتذار اسامه الازهرى عن حقيبة الاوقاف ورفض كثيرين حقيبة الزراعة لوجود فساد كبير بها ، وسط احتمال كبير لبقاء عادل لبيب بسبب الانتخابات .

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here