التشريعات الجنائية اصبحت لاتتحقق بها منظومة العدالة

بهاء أبو شقة : نقابة المحامين قلعة الحريات والدفاع عن حقوق الإنسان

0
902
لقطات من حفل بهاء ابوشقة بحضور نقيب المحامين (153)

تكبير الخط

محرر الموقع :

وجه الدكتور بهاء الدين أبوشقة الشكرللجميع لحضورهم احتفال النقابة بمسابقته للابحاث ، مؤكدا ان النقابة قلعة من قلاع الحرية والتى لازالت تقدم نموذجا صادقا للدفاع عن امن وكرامة وشرف المواطن المصرى ، موجها تحيه خاصة من القلب لهذه النقابة بالتاريخ العريض والنضال الذى يشهد له التاريخ فى كل موقف ومناسبة احتاجها الوطن او المواطن ، وكانت القلعة والسند واللسان الذى تحدث عن الام وحقوق المواطن المصرى والدفاع عن القضايا التى تهم البلد وفى مصلحة مصر والمصريين .

وقال خلال الاحتفال بتوزيع جوائز مسابقة ابحاثه القانونية انه يوجه تحية خاصة للنقيب العام سامح عاشور، الذى كان له الفضل الاكبر لظهور هذه الفكرة وتواجدها كواقع تنفيذى ، والذى رحب بها ، وأول من سعى لتنفيذها التى ظهرت للنور للعام الثالث على التوالى فهو الى جانب مشاغله الكثيرة ودفاعه عن المحامين ومشاكلهم والتى لايتوانى فى حلها بكل ما يملك من جهد وكرامة ، وهى تحية خاصة من القلب كزميل واخ فاضل .

كما قدم الشكر والعرفان للدكتور ابراهيم الياس الذى بذل جهدا كبيرا ومشهودا فى سبيل ظهورهذه الفكرة وكيفية جمع الابحاث فى سرية وارسالها للدكتور محمود كبيش ، ومن قبله اساتذة الجامعة والمشهود لهم بالنزاهة وتحية الى الدكتور  كبيش العميد السابق لحقوق القاهرة ، وعندما تحدثنا معه لتصحيح الابحاث ، حتى تكون النتيجة معبرة عن الجهد الذى قام به شباب الباحثين ، ولم يتوانى وكان رده بانه سيقوم بالتصحيح بنفسه ، وانا اقسم ان النتيجة سرية ولم يعلم بها احد لانه الذى تحمل امانتها وصاغها .

وقال ابوشقة ان هذا هو الهدف الاساسى ، وبان دور النقابة والمحامى لايقتصر على مجرد الوقوف امام المحاكم ، فهناك دور للنقابة ، وهى ان تكون على هامة الجهات التى تقوم بالبحث والعلم ورائدة برجالها ومحاميها فى هذا المجال ” البحث والعلم ” فتحية لكل من قدم بحثا .

وأكد ان مسألة العلم لاتقف عن احد معين فهو نهر ينهل منه ولا حدود له ، ونحن فى هذا الملتقى سعداء بمن لبى الدعوة والبحث ، خاصة ان موضوع البحث يهم المصريين جميعا ، فهو امر يهم كل مواطن وكما قال فولتير ” فان وقوفى لحظة فى قفص الاتهام تنسينى الف كتاب قراته عن الحرية، مشيرا الى ان موضوع البحث هذا العام يهم الجميع وهو العدالة المنصفة الناجزة ، مشيرا ان امر العدالة وتحقيقها بات مطلبا قوميا وليس شخصيا .

واكد ضرورة السعى لتحقيق عدالة حقيقية يتمتع فيها المتهم ودفاعه بكافة الضمانات لمحاكمه عادله والوصول لما يمكن ان  يسمى بالعدالة الناجزة ومن واقع الخبرة العملية فان جميع التشريعات الجنائية اصبحت لاتتحقق بها منظومة العدالة ، واصبحت المنظومة فى خطر ازاء اجراءات باتت سقيمة وعقيمة لاتساير ما يصبو ويتطلع اليه المواطن المصرى من عدالة ناجزة .

وقال ابوشقة انه عندما يقول هذا الكلام ، فهو يتحدى ان يناناقش فى هذا الامر،  لان هناك قضايا يزيد امدها فى التقاضى عن عشر سنوات ، من يعوض الذى يشعر بهذا الظلم ويشعر انه برئ وان الاجراءات لاتنصفه ولذا حديثى فى قلعة من قلاع الحرية .

وطالب النقيب سامح عاشور ، بان يتم تشكيل لجنة لنقابة المحامين يكون تحت بصرها الابحاث التى عرضت ونراجع جميع الاجراءات والتشريعات والنصوص الاجرائية ، لتكون نقابة المحامين عند حسن نظرة المجتمع ودورها الدائم فى القيادة لحقوق الانسان وتحقيق الضمانات المحققة لتحقيق هذه الضمانات .

 

 

 

 

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا