حصرياً.. تفاصيل مناقشات نقباء المحامين حول مواجهة الأزمات

0
860
اجتماع المحامين30أبريل (88)

تكبير الخط

كتب :

اقتراحات النقباء الفرعين..

مقابلة النقيب لرئيس الجمهورية لشرح الأزمة

مقابلة وزير العدل والنائب العام للوصول لحلول

تفعيل اللامركزية مع أزمات المحامين أحد الحلول

لجنة للردع لرصد تجاوزات الطرفين

تشكيل لجنة لمتابعة هذه الأزمات

اقترح تخصيص ضابط في كل قسم للتعامل مع المحامين

عدم الإنصات للأصوات الانتخابية وتنقية جداول المحامين

لجان تأديبية بالنقابات الفرعية من غير المرشحين

غياب التنسيق مع الجهات التي تُثير أزمات مع المحامين أحد أسباب الأزمة

ماهر رشوان:

غياب التنسيق أحد أسباب وجود الأزمة

90% من الأزمات المحامي مجني عليه

خلو محافظة سوهاج من الأزمات سببه التنسيق والتعاون مع هذه الجهات

شهد اجتماع مجلس النقابة العامة للمحامين، ومجالس النقابات الفرعية، المنعقد بالنادي النهري للمحامين بالمعادي مناقشات ساخنة، حيث استعراض سامح عاشور نقيب المحامين ورئيس اتحاد المحامين العرب في بداية الاجتماع عدداً من الأحداث التي مرت بالمحامين والمحاماة واختلاف سبل مواجهة كلاً منها وما لوحظ من تزايد الأعداد بشأنها.

طالب عاشور من الحضور إبداء مقترحاتهم حول الأزمات التي تواجه المحامين، وبدأ جلال  شلبي نقيب الغربية والذي اقترح مقابلة وزير العدل والنائب العام لحل أزمة القضاة والنيابة مع المحامين فيما طالب صفوت عبدالحميد نقيب المحامين ببور سعيد باجتماع كل جهة مع نفسها فالمجلس الأعلى للقضاء يجتمع بالقضاة والنائب العام برجال النيابة العامة ووزير الداخلية يجتمع بضباط الشرطة، ويجتمع المحامين في اجتماع مثل هذا لتنتهي كل جهة بقرارتها فيما يخص الأحداث الجارية بين المحامين وهذه الجهات.

وأضاف محمد عثمان نقيب شمال القاهرة خلال اقتراحه قائلاً: تماسك النقابات الفرعية شيء مطلوب منتقداً غياب التنسيق مع كل من النيابة والقضاء والشرطة ووافق  شلبي في مقابلة وزير العدل والنائب العام ، مضيفاً أن أزمة المحامين ال 6 الممتهمين بالتجمهر أمام مكتب النائب العام كان بسبب حماسهم شديد لمقتل كريم حمدي محامي المطرية على يد الشرطة من التعذيب.

فيما طالب مدحت عاشور نقيب المحامين بكفر الشيخ بعدم التعامل مع مشكلات المحامين من خلال مركزية القرار مطالبا بأن تقوم كل نقابة فرعية بحل مشاكلها بنفسها ومطالباً أيضاً بلجان تأديبية بالنقابات الفرعية من غير المرشحين ووضع برتوكول عام بين النقابة العامة والفرعية.

وألمح محمود الغمري نقيب الدقهلية إلى أن هناك عدم قناعة بدور المحامي، مطالباً بمقابلة النقيب رئيس الجمهورية شخصياً، ونوها حسن أمين نقيب المحامين بجنوب القاهرة إلى أن هذا اللقاء تأخر كثيراً موافقاً الغمري في اقتراحه بمقابلة النقيب لرئيس الجمهورية وتفعيل التأديب مطالباً بمساعدة محامي شبرا المحبوسين والتي تستأنف محاكمتهم في 6 مايو مقترحاً تشكيل لجنة لإعادة الذي تتعرض له المحاماة.

فيما اقترح الدوشي شاكر نقيب المحامين نقيب بالأقصر بزيادة المعاشات وأيد مقابلة رئيس الجمهورية وتفعيل لجان التأديب للمحامين، وزيادة المعاشات وتعديل قانون المحاماة وتفعيل البرتوكولات ولقاء الرئيس وتفعيل التأديب وعدم الإنصات للأصوات الانتخابية وتنقية جداول المحامين كانت اقتراحات محمد مختار نقيب الفيوم.

وطالب سعيد نوار نقيب المحامين بالبحيرة أن يكون المجلس في حالة انعقاد دائم وتشكيل لجنة لمتابعة هذه الأزمات، وتحل النقابة محل مكاتب التدريب، فيما طالب ماهر رشوان نقيب الغربية بأن يتم التعامل مع الأزمة بعقلانية فليس من المعقول أن يكون المحامي مجني عليه دائماً مطالباً بالتنسيق مع الشرطة والقضاء والنيابة لحل هذه الأزمات ومقترحاً أن يتم تخصيص ضابط في كل قسم للتعامل مع المحامين.

وعن التعامل في المحكمة أشار رشوان إلى أن مايعني نقابة المحامين هو سلوك القاضي مع المحامي أما الناحية الفنية لاتعنينا وضرب مثالاً بأن رئيس المحكمة أتي إليه إلى النقابة ونفذا ماطلب منه بنسبة 100% وعن التعامل مع النيابة العامة أنه تم يتم التنسيق الكامل مع المحامين العموم بنيابات سوهاج لافتاً إلى أنه هناك تعامل فوري معهم، مما يجعل خلو محافظة سوهاج من الأزمات لأننا المسالة لاتحتاج إلى تنسيق من النقيب الفرعي للمحامين.

فيما قال عاكف جاد نقيب المحامين بالشرقية إن المحامين عليهم واجبات لابد من القيام بها وهي احترام النفس قبل المطالبة بأن يحترمنا الأخرين، متسائلاً:” وهل يعقل أن تكون وظيفة النقابة تنحصر في استخراج الكارنيهات وكارنيه مستشار مقترحاً إعادة معهد المحاماةلافتاً إلى أنه هناك تخريب لعقل المحامي الصغير ومطالباً بإصدار بيان شديد اللهجة إلى رئيس الجمهورية يتضمن أن مهنة المحاماة في خطروطالب محمد سامي وكيل نقابة المنوفية باتخاذ الوقت الكافي لتعديلات قانون المحاماة.

فيما أيد زيادة المعاشات عبدالحليم علام نقيب المحامين بالإسكندرية،وعن تعديل قانون المحاماة أكد أنه كان يحتاج إلى جزء يتعلق بتأديب المحامي منوهاً إلى أن الأزمات مع الشرطة من الممكن أن تنتهي مع مدير الأمن والقضاة بلقاء رؤساء المحاكم، والنيابة مع النائب العام.

 فيما تحدث أشرف عبدالله أمين عام نقابة المحامين بالجيزة، عن مشكلة قاضي جنح مستأنف إمبابة قائلاً:”أن الأزمة بدأت بتقديم المحامي طلب إلى رئيس المحكمة بتقسيط مبلغ غرامة محكوم بها على موكله، وفى غرفة المداولة حدثت مشادة كلامية بين القاضى والمحامى، على أثرها أمر القاضى بوضع المحامى فى القفص بالمخالفة للقانون, لافتاً إلى أنه تم رد هذا القاضي في العديد من القضايا إلا أنه استمر في نظر الجلسة منوهاً إلى أنه لايوجد مايساعد الزملاء على تسجيل مايدور في الجلسة .

وطالب فوزي عطالله نقيب المحامين بأسوان، بتشكيل لجنة للتأديب ولجنة للردع لرصد تجاوزات الطرفين وطالب نبيل عبدالسلام نقيب المحامين بالإسماعيلية يجب تعديل قانون المحاماة والاجتماع مع رئيس الجمهورية وأيد محسن عقل نقيب المحامين ببني سويف ماسبق من طلبات رافضاً بقاء الوضع لماهو عليه.

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا