التونى:واجهنا حرب شرسة والمستقبل قادم لمحامى الإدارات القانونية

0
589
اجتماع المجلس بمقر النقابة

تكبير الخط

محرر الموقع :

 

كتب /رامى فيصل

عقد مساء امس بقاعة إجتماعات المجلس بمقر النقابة العامة, يحيى التونى وكيل نقابة المحامين وأمين الصندوق ,إجتماعًا مصغرًا مع محامى الإدارات القانونية ,بحضور إبراهيم الظريف عضو مجلس نقابة المحامين ,وطارق مجاهد ,وخالد فتحى ,وعدد من محامى الإدارات القانونية بالمصالح والوزارات المختلفة .

وقال التونى, إننا واجهنا حرب شرسة بشأن قانون الإدارات القانونية الجديد, وعلينا التكاتف نحو هذا المشروع الذى يحلم به محامى الإدارات ,مشيرًا إلى أن المستقبل قادم لمحامى الإدارات ,وأن هناك مجهود مبذول من قبل النقابة العامة ممثلها ورمزها نقيب المحامين سامح عاشور,وهذه شهادة أقولها أمام الجميع.

وطالب خالد فتحى المحامى بالنقض, وأحد محامى الإدارات, بتنظيم مؤتمر للهيئات المعارضة لمشروع الإدارات القانونية, لافتًا إلى أن الهجوم كان فى مصلحة الجميع,ونحن ندعم هذا المشروع.

وأوضح طارق مجاهد المحامى بالنقض نائب رئيس إتحاد الإدارات القانونية, أن البعض كان يريد إلغاء تعديلات سنة 1986 لمحامى الإدارات القانونية,مطالبًا كشف الحقائق أمام الجميع لأننا فى مؤسسة نقابية ولا نقبل التهاون فى حقوقنا.

حيث أشاد بعض المحامون بالإدارات القانونية بالتعديلات الخاصة بهذا القانون ,مؤكدين أن لجنة الإصلاح التشريعى من خلال ممثلها نقيب المحامين سامح عاشور, ادى ما عليه من واجبات بشان هذا القانون.

وأكد مجاهد,على ضرورة الإتحاد لأن المشروع سيصدره لجنة الإصلاح التشريعى برئاسة المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزارء ,لأننا نطالب بهذه التعديلات منذ 42 سنة.

وأشار محامى النقض إلى أن هناك خطوات جادة وحقيقية ولو عرضت فى مجلس النواب المقبل ,لن ترى النور,وسيتم تأجيله لسنوات.

11160589_1437950929851818_7282710679300171648_n

 

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا