عاشور: الاشتراك السنوى للمحامى يقابله خدمات بعشرات الألاف سنوياً

0
869
سامح عاشور

تكبير الخط

كتب :

صرح سامح عاشور ان المحاماة تعرضت لانتكاسة إثر ثورة 25 يناير، فإغلاق أقسام الشرطة يعنى إغلاق المحاكم والنيابات،ولجأ الناس للبلطجة لطلب الحقوق، ولم يبقى وجود لدولة القانون لمدة عامين ، مضيفاً أن القضاة والموظفين والشرطة كانت تصرف مرتباتها أما المحامى فظل بلا مورد، فتأثر المحامى اقتصادياً .

مشيراً أن هذا كله أثر على النقابة العامة للمحامين خصوصا وانها كانت مستمرة فى صرف المعاشات وتقديم الخدمات للمحامين وهذا يعنى أن هناك إنفاق وليس هناك دخل فالنقابة لا تأخذ مليماً من الدولة ولا تتولى دفع معاشات للأعضاء.

كان هذا خلال لقاء نقيب المحامين سامح عاشور فى برنامج “هى مش فوضى”، الذى تقدمه الإعلامية بسمة وهبى، والمذاع على فضائية “TEN”، مساء أمس الإثنين.

ورداً على سؤال مقدمة البرنامج بسمة وهبة ..لماذا  نقابة المحامين الأعلى فى رسوم الاشتراكات ؟

قال سامح عاشور نقيب المحامين ورئيس اتحاد المحامين العرب أن إجمالى اشتراكات المحامى المقيد بالنقابة لمدة أربعون عام لا تزيد عن 5 ألاف جنية.

فى مقابل هذا تقوم النقابة بتقديم خدمة علاجية للمحامى وحدة تقدر بـ 20 ألف جنية ولكل إبن من أبنائه 15 ألف جنية ولزوجته نفس المبلغ ولوالديه 10 الأف جنية سنوياً .

مضيفاً أن هذة هى الخدمات العلاجية فقط ، وأكد أنه إذا ظل المحامى يأخذ هذة الخدمات دون أن يكون هناك دخل للنقابة لن نستطيع الاستمرار وستتعرض للإفلاس لذلك وجب علينا أن نزيد رسوم الاشتراكات .

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا