كلام في الهواء

0
714
صابر عمار

تكبير الخط

كتب :

بقلم : صابر عمار 

أن تختلف مع سامح عاشور نقابيا أو سياسيا او حتي شخصيا فهذا حقك،

ولكن لا ينبغي بأي حال أن يتخلي بعض المحامين عن أهم أدوات ومباديء مهنتهم، ويتخلون عن قيمها لمجرد أن شخصاً غيرمسئول، قد نسب إلي النقيب واقعة تسيء إلي الشاكي أكثر ما تسيء إلي المشكو في حقه تحقيقاً لأغراض انتخابية دنيئة.

وراحت المواقع والأشخاص تتناول هذا الأمر وكأنه حقيقة مؤكده للنيل من النقيب؛ ليحقق كل منهم مآربه من التشهير، ونسي هؤلاء الحمقي أنه ينال من نفسه وقدرة ومكانته بفرض أن له مكانه.

وتناسي هؤلاء ” البغبغاوات ” أن سامح عاشور وإن اختلفنا معه قيمه مضافة إلي العمل السياسي والنقابي.

فهو النقيب الوحيد في تاريخ المحاماة الذي عدل قانون المحاماة مرتين حتي الآن، تحقيقاً لآمال المحاماة والمحامين فهو الذي ضاعف دخل النقابة عشرة أضعاف وبغير ذلك لعانت النقابة ماليا، وأفلست.

وهو الذي أتاح الفرصة للشباب أن يتقلد أماكن في مجالس النقابات العامة والفرعية، واللجان النقابية بالإضافة إلي العديد من النصوص التي تحمي المحاماة والمحامين ولم تأخذ حقها من القراءة من الزملاء لمعرفة أهمية هذه التعديلات.

وأضاف ضمانات المحاماة في الدستور ورغم الاختلاف حولها من البعض، تبقي إضافة قيمة غير منكرة، مع احترامي لأصحاب الرأي الآخر.

وهو الذي يناضل حالياً لإخراج تعديل جديد وافق عليه مجلس الوزراء وأيضاً تعديل جارٍ دراسته من أجل زملائنا أعضاء الإدارات القانونية، ناهيك عن دوره غير المنكور في تعطيل إصدار قانوني زيادة الرسوم القضائية وطابع القضاء حماية لحقوق المواطنين في العدالة الميسرة وحماية للمحاماة من الركود.

قليل من كثير يقدمه سامح عاشور نعرفه عن قرب، لن تنال منه ساهم الحقد والرغبة في إسقاطه كرمز، فالبعض يتصور أن إسقاط الرمز يعني أن يحل محله وهي قراءة خاطئة نعاني منها منذ بعض السنوات.

إن سامح عاشور إنسان له مزاياه وله أخطاؤه، ولكن يبقي دائماً أن دوره غير منكور وله علينا حقاً أن نلتف حوله ندعمه في معركته الانتخابية في البرلمان القادم، فهو في كل الأحوال قيمة مضافة يجب الحفاظ عليها.
للحديث بقية…… فقد قدم ما يستحق أن يذكر

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا