“راشد”: عاشور من ساند ودعم نادي المنوفية ليخرج إلي النور

0
882
خالد راشد

تكبير الخط

محرر الموقع :

– وضع أول حجر بناء لمبني نادي المنوفية في عهد الفيومي

تم تغير تشطيبات نادي المحامين بالمنوفية مرتين بموافقة عاشور

نحن في أشد الحاجة أن نفتتح مبني نقابة ونادي المحامين ليتجمع به شباب المحامين

تم افتتاح معهد سامح عاشور لتدريب المحامين لثقل خبرتهم العلمية والمهنية

بدأ خالد راشد نقيب المحامين بالمنوفية حديثة بحفل افتتاح نقابة ونادي المحامين صباح أمس ” بشبين الكوم ” وبحضور النقيب العام وأعضاء مجلس النقابة ولفيف من رجال القانون وأساتذة الجامعات قائلاً أحب أنقل إليكم تحيات محافظ المنوفية الدكتور هشام عبد الباسط , وتحيات مساعد وزير الداخلية المتواجدين معنا لافتتاح هذا المبني ثم انصرفا لأمرا هام, ولكنهم أرادوا أن ينضموا لمحامين المنوفية، يوم عرس النقابة وافتتاح نادي المحامين ليوجهوا رسالة للمحامين ” بأنهم معكم ونساندكم وندعمكم وينبغي أن نأتي إليكم ونحج إلي مبناكم ” ونقدم لكم التهنئة على ما قدمتموه للوطن” .

وتوجه راشد بالشكر والتقدير والتحية لسامح عاشور النقيب العام ورئيس اتحاد المحامين العرب على كل ما قدمه من دعم ومساندة لتنفيذ هذا المبني على أرض الواقع وتحقيق الحلم إلي حقيقة .

كما توجه راشد بالتحية لكل أعضاء مجلس النقابة العامة الذين حضروا افتتاح نادي ونقابة المحامين بالمنوفية ومنهم خالد أبو كريشة وخالد أبو كراع ويحيي التوني وماجد حنا وثروت عطا الله وصلاح سليمان وسيد عبد الغني .

وأكد راشد على حرصه على أن يخرج هذا اللقاء، وهذا المكان في أبهي صورة, وقال لا يمكن لأحد وحدة أن ينسب أو يقول أنه صاحب هذا المكان أو الفضل يرجع له وحده, فهذا المكان يحمل تاريخاً عريقا لنقابة المحامين, فبدأ حلم وجود نادي للمحامين بالمنوفية يراوغ المحامين بالمنوفية منذ أيام إسماعيل راشد شيخ المحامين مرورا بالسيد المرحوم النقيب الجليل جمال البكري, فتم شراء أرض هذا النادي عام 1989 ثم بعدها أؤسس لهذا النادي وصمم له تصميم عند أكبر مكاتب التصميمات ولكنه لم يخرج للنور ولم ينفذ على أرض الواقع , ثم بعدها أتي مجلس الأستاذ إسماعيل راشد , وبعدها جاءت الحراسة القضائية ولم يخرج حلم النادي لأرض الواقع.

 وأشار إلى أن إرادة المحامين عام 2001 هي من استعادة للمحامين نقابتهم وينتخبون سامح عاشور على رأس هذه النقابة  ليعود للنقابة مجدها من جديد, وكنا نتمنى أن يكون معنا المرحوم شكري كامل اليوم .

واستطرد راشد قائلا : أنه في مجلس شكري الفيومي وضع حجر أساس لهذا البناء , بالأمر المباشر من السيد الأستاذ الجليل سامح عاشور حين يسند إنشاء هذا المبني لشركة وادي النيل للمقاولات التابعة للمخابرات العامة .

وأضاف أنه تم طرح مناقصة التشطيبات لهذا البناء من قبل النقيب كمال قنديل , ثم يصدر حكما قضائيا بحل مجلس نقابة المحامين , ويعود من جديد سامح عاشور تعويذة نادي المحامين بالمنوفية التي وضع حجر أساسه وافتتحه اليوم أيضا .

وأضاف راشد عندما استلمنا هذا المكان في البداية وجدناه لا يليق بحجم الانجاز ولا بحجم الصبر الطويل الذي انتظرناه , وكانت التشطيبات غير ملائمة وغير مرضية , فاجتمعنا وغيرنا هذا التشطيب بالكامل , حتى وصل إلي هذا الصرح العظيم الذي تتباهي به نقابة محامين المنوفية في مصر كلها .

وقال راشد لولا سامح عاشور نقيب المحامين ولولا دعمه لهذا المكان وموافقته على التغيرات الجذرية التي تمت  بالمبني لما كنا اليوم مجتمعين بهذا المكان ولما ظهر بهذا الشكل الذي يفتخر به كل محامين المنوفية .

وأضاف راشد أن هذا تاريخ طويل من النضال لا يستطيع أحد أن ينسبه إلي نفسه ولا أن يقول أنا فارس هذا المشهد فقط , بل هو تاريخ طويل لمن سبقونا بالنضال قبلنا ومن يأتونا بعدنا , ولا يمكن أن ننسي نضال أحمد الخواجة وأحمد عيد , وعاطف شهاب , وكامل البعثي وعمرو زين العابدين ومحمد البطاوي .

واستكمل راشد إننا اليوم لا نفتتح مبني ولا نقابة للمحامين وإنما نفتتح نقابة للوطن تدافع عن الحق والعدل والكرامة نقابة تدفع فاتورتها , وإن كانت دائما وأبدا تتصدر المشهد في كل حين وتنتصر للوطن قبل كل شئ , ولم ينتصر المحامون يوما واحد لمطالبهم الفئوية ولا لاحتياجاتهم رغم أنهم أضيروا كما أضير الجميع , بل أرادوا المحامون أن يتصدروا المشهد دون أن يخسروا المعركة فانتصر المحامون للوطن , وانتصر المحامون للبناء , وسيظل انتصارنا لهذا الوطن , وسنظل ندفع فاتورة حبنا وعشقنا لهذا التراب العظيم , فنحن الآن نفتتح مبني لهذا الوطن , وملاذا للحرية والديمقراطية ونفتتحه لأننا في الحقيقة في أشد الحاجة إليه أكثر من الحاجة إلي مكانا يجمع شباب المحامين ويعلمهم ويثقفهم , اليوم نفتتح معهد المحاميين , نفتتح معهد سامح عاشور للمحاماة في قاعة تدريب فاخرة سوف تدرب المحاميين , حتى يرتفع مقام المحامين العلمي والمهني والتثقيفي .

وفي سياق متصل أكد راشد أن المحامين انتصروا لإرادتهم ورغباتهم وحققوا ما يريدون وأخذوا جزء من حقهم .

وتقدم راشد بالتهنئة لكل أم مصرية بمناسبة عيد الأم , وخص بالتحية أمهات الشهداء الذين قدموا أبنائهم فداءا لهذا الوطن .

وفي النهاية قال خالد راشد عاشت نقابة المحامين درعا وملاذا للمحامين وعاشت مصر حرة قوية أبية .

وفي تصريح خاص لموقع نقابة المحامين أكد خالد راشد نقيب المنوفية أن تاريخه الشخصي يشهد حالة من الازدواجية مع تاريخ سامح عاشور النقيب العام , ففي عام 2001 كنا هنا نرفع لواء الدفاع عن قومية نقابة المحامين , وكان سامح عاشور يدافع عن استقلال قرار نقابة المحامين وألا تكون مبني لجماعة ولا لحزب سياسي يسيطر عليها , ونجح سامح عاشور في 2011  نقيبا للمحامين , ونجحت أنا هنا عضوا في مجلس نقابة المحامين , وفي عام 2005 أستمر هذا الأمر فرفع سامح عاشور لواء المحاماة والوطن , ونرفع نحن هنا هذا اللواء أيضا , وينجح سامح عاشور وأنجح أيضا عضوا في مجلس نقابة المحامين .

وفي عام 2009 تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن حتى يعلم الناس أقدارهم , ويعرف الناس مكانتهم ويعلم الناس سر عظمة وقوة نقابة المحامين , ويستبعد المشهد النقابي سامح عاشور نقيب المحامين وينتصر للأستاذ حمدي خليفة ويشهد المشهد النقابي أيضا وجود الأستاذ عاطف شهاب عضوا لمجلس النقابة العامة ورسوبي في مواجهته , وجاء عام 2011 يصحح الوضع ونستعين زمام الأمر ونصحح ونصوب المشهد , فيفوز سامح عاشور نقيبا للمحامين وأجلس أنا نقيبا لمحامين المنوفية بثقة المحامين بالمنوفية .

وقال راشد يجمعني مع عاشور تاريخ طويل من الحرية والنضال والنجاح والكفاح وكثير من المشروعات الناجحة .

وأكد راشد رغم أن هناك بعض الصعاب والمشاكل والتحديات ولا ننكرها ولكن كل ما نستطيع أن نقوله اليوم أننا نفخر أن نقول أننا لو سألنا أي مواطن في الشارع من هو رئيس نادي القضاة أو من هو وزير العدل قد لا يصيبون , ولكن عندما نقول له من هو نقيب المحامين لا يخطئ أن سامح عاشور نقيب لمحامين مصر .

اعلاناتاعلانات نقابة المحامين

اترك رد

من فضلك اترك ردك
من فضلك اكتب اسمك هنا